رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

لقاح صيني ضد كورونا يثبت نجاحات بعد أول الاختبارات على البشر

تحييد فيروس كورونا

كشف باحثون في شركة "كانسينو بيولوجيكس" الصينية، أن لقاحا جرب على البشر لأول مرة، أثبت أنه آمن، وأدى إلى استجابة مناعية سريعة لدى متلقيه.

وأكدت تقارير صحفية أن نتائج الباحثين، بينت أن 801 من البالغين تلقوا اللقاح، وظهرت لديهم أجسام مضادة محيدة، كما أن الخلايا في أجسادهم، أظهرت استجابة ضد الفيروس غير أنه من الضروري إجراء المزيد من الدراسات، للتأكد من أن اللقاح بإمكانه الحماية ضد العدوى.

وقال البروفيسور"وي تشن"، إن قدرة اللقاح على تحفيز استجابة مناعية، لا يعني بالضرورة أنه سيحمي البشر من مرض كورونا المستجد "كوفيد- 19".

بارقة أمل.. الصين تنتصر على وباء كورونا للمرة الثانية برقم صفر

أعلنت لجنة الصحة الصينية، اليوم السبت، عدم تسجيل أى وفيات أو إصابات جديدة بـ فيروس كورونا المستجد، خلال الـ24 ساعة الماضية.

من جانبه، قال لى كى تشيانج، رئيس الحكومة الصينية، إن بلاده حققت نجاحات استراتيجية كبيرة فى مواجهة تفشى فيروس كورونا المستجد.

وأضاف، فى تصريحات نقلتها وكالة "شينخوا" الصينية: "الشعب الصينى بقى متحدا خلال فترة شديدة الصعوبة، وأقام حائطا عظيما من التضامن"، متابعا: "فى الوقت الحالى، لم ينته الوباء بعد، لكننا حققنا انتصارا حاسما فى الدفاع عن مقاطعة هوباى وعاصمتها ووهان.

وأعلن رئيس الحكومة الصينية لي كي تشيانغ في افتتاح المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، أمس، عن إطلاق خطة استثمارية هائلة قيمتها 481 مليار يورو لدعم الاستهلاك ومواجهة الآثار السلبية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا. وفي كسر لأحد أقدم تقاليد الحزب الشيوعي، امتنع رئيس الحكومة لأول مرة عن تحديد نسبة النمو المرجوة لهذا العام نظرا لوجود عوامل يصعب توقعها على حد قوله.

إعلان

نجحت الصين، التي سجلت فيها أول إصابة بكوفيد-19، في احتواء هذا المرض على أراضيها وفق تصريح رئيس الحكومة لي كي تشيانغ في افتتاح المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني الجمعة. لكن تداعيات فيروس كورونا على اقتصادها ستستمر ولا يزال يتعذر توقعها.

وفي خطوة غير مسبوقة، تخلى رئيس الوزراء الصيني لي كيكيانغ هذا العام أثناء افتتاح جلسة الجمعية الوطنية الشعبية السنوية، عن تحديد نسبة النمو التي يجب الوصول إليها، وكسر بذلك تقليدا قديما للنظام الشيوعي. وقال رئيس الوزراء في خطاب استمر حوالى ساعة في قصر الشعب في بكين، "ستشهد بلادنا بعض العوامل التي يصعب توقعها" بسبب تفشي وباء كوفيد-19 الذي يشل العالم والاقتصاد العالمي. كما أعلن عن سلسلة تدابير لإعادة إطلاق النشاط الاقتصادي، لكن من دون المغامرة في تحديد نسبة النمو التي يجب الوصول إليها.

ويعتبر الخبير في الاقتصاد الصيني سونغ هوزي من معهد ماركو بورو للأبحاث أن النظام الصيني "حريص على المستقبل" لأنه يعتقد أن "استئناف (النشاط) سيكون بطيئا ومتقلبا". وحذر رئيس الوزراء من أن البلاد "تواجه تحديات غير مسبوقة في تطورها وستدوم لفترة من الوقت". اقرأ المزيد:

بالفيديو.. كيفية صلاة عيد الفطر المبارك في المنزل

أمطار رعدية ورياح شديدة تشهدها تلك الدولة اليوم

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات