رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد إصابته بالصرع.. أردوغان يخضع لعملية جراحية خطيرة

اردوغان

كشف تقرير، نشره موقع nordicmonitor أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خضع لعملية جراحية لإزالة ورم سرطاني، وأنه يعاني الصرع، مع مضاعفات صحية يفسر بها الأطباء ذوو الاختصاص سلوكه غير المنتظم أحيانا، والثورات الغاضبة والملاحظات المتضاربة التي كانت خضعت لتقييمات من أطراف تركية ودولية عديدة.

وذكر تقرير الموقع أنه جرى توثيق سجل المراجعات والعمليات الجراحية والعلاجية التي خضع لها أردوغان خلال 15 عاما، والتي لا تزال تعتبر من أسرار الدولة.

ويوثق التقرير، ما هو معروف لدى المقربين من أردوغان، عندما كان عمره 57 عاما، وتحديدا في الـ 26 من نوفمبر 2011، أنه نجا من سرطان القولون وخضع لعملية جراحية في إسطنبول.

اقرأ المزيد:

المسماري يعلن خطط أردوغان لغزو ليبيا

ويكشف السجل الطبي الخاص بأردوغان أنه مع المزيد من الاختبارات والفحوصات، تم لاحقا تحديد أنه مصاب بالسرطان المتأخر من المرحلة الـ2 أو المرحلة المبكرة الـ3 ،وأن الورم يقع على مسافة 10-15 سم من حافة الشرج، والتي يمكن تصنيفها أيضا على أنها سرطان المستقيم بسبب قربها من فتحة الشرج.

اقرأ المزيد:

حقيقة إصابة الرئيس التركي أردوغان بفيروس كورونا

وقال التقرير، إن أردوغان يعاني -كذلك- الصرع ، وهو اضطراب في الجهاز العصبي المركزي يؤثر بشكل خاص على الدماغ. وقد أظهر أعراضا مثل النوبات.

ويسرد التقرير أنه في الـ17 من أكتوبر 2006، كان أردوغان في طريقه إلى البرلمان عندما ضربته نوبة صرع، وأدخله حراسه إلى السيارة بطريقة خاطئة في حالة من الذعر، واضطروا إلى كسر النوافذ بمطرقة ثقيلة لإخراجه، ثم تم نقله إلى قسم الطوارئ في مستشفى ”جوفن“ القريب.

أردوغان يتحدث عن فيروس كورونا في بلاده قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه بفضل النظام الرئاسي الجديد، واجهت تركيا أزمة كورونا والمستجدات في سوريا وليبيا، مؤكدا أنه سيحصل مجددا على ثقة الشعب بالانتخابات المقبلة.

وأضاف أردوغان خلال اتصال عبر الفيديو من قصر "هوبر" الرئاسي بمدينة إسطنبول، هنأ فيه أعضاء حزب العدالة والتنمية بحلول عيد الفطر، أن "أمامنا 3 سنوات لتنفيذ برامجنا وتمتين علاقتنا مع الشعب، مشيرا إلى أن "حكومته لن تتوقف عن خدمة الشعب حتى الانتخابات الرئاسية المقبلة في 2023".

وقال: "لا توقف ولا راحة لأي منا، حكومة وحزبا، في مسيرة خدمة تركيا وشعبها حتى الانتخابات المقبلة وقت يحين تقديم الحساب أمام الشعب في الصناديق"، وأضاف أنه "ليس لديه شك في الحصول على ثقة الشعب مجددا في الانتخابات المقبلة، لدى توضيح الإنجازات والنجاحات التي وضعتها الحكومة في ظل النظام الرئاسي أمام الشعب".

وشدد أردوغان على أنه "لن يسمح بتسميم عقول المواطنين من قبل الذين لا يتقبلون الانتقال إلى النظام الرئاسي ومساهماته في تنمية بلادنا"، مشيرا إلى أنه "بفضل الفرص التي منحها النظام الرئاسي الجديد، تمكنا وبنجاح من مواجهة عدة اختبارات ابتداء من الزلزال إلى جائحة كورونا وصولا إلى المستجدات في سوريا وليبيا".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات