رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

مفاجأة.. شركة صينية تعلن نجاح لقاح لكورونا بنسبة 99%

لقاح كورونا

في محاولة جديدة لإيجاد لقاح لفيروس كورونا الذي ما زال يسجل ملايين الإصابات ويحصد الأف الوفيات حول العالم، تقوم شركة "سينوفاك"، التي تتخذ من بكين مقرًا لها، بعمل تجارب على لقاح لفيروس كورونا المستجد على أكثر من 1000 متطوع.

وأشار العلماء المشاركون في تطويره إلى أن الاختبارات أظهرت نتنائج واعدة، وقالوا إنهم على ثقة بنسبة تصل إلى 99 في المائة من أنه سيكون فعالًا، ويأملون في إنتاج 100 مليون لقاح.

وردًا على سؤال عما إذا كان اللقاح ناجحًا، أجابت الباحثة "لو بايشان في تصريحات نقلتها شبكة "سكاي نيوز": "نعم ، نعم. يجب أن يكون ناجحًا ... 99 في المائة بالتأكيد".

ويجري الباحثون حاليًا المرحلة الثانية من التجارب، لكن الاختبارات أصبحت أكثر صعوبة في الصين في ظل وجود حالات مصابة بأقل بكثير.

ويتطلع الباحثون الآن نحو أوروبا لمواصلة عملهم. وقالت هيلين يانج، كبيرة مديري علاقات المستثمرين: "نحن نتحدث إلى العديد من الدول الأوروبية وأعتقد أننا تناقشنا مع المملكة المتحدة أيضًا. إنها حاليًا مرحلة تمهيدية للغاية للمناقشة".

وتقوم الشركة، ومقرها بكين، ببناء مصنع تجاري في المدينة في محاولة لتقديم 100 مليون جرعة. سيتم استهداف الفئات المعرضة للخطر أولاً، بما في ذلك العاملين الصحيين وكبار السن.

ومع ذلك ، لا يزال هناك أشهر للانتهاء من تجارب المرحلة الثانية، وسيتطلب اللقاح موافقة الجهات التنظيمية.

بشرة خير.. نجاح دواء أطفال في علاج 90% من مصابي كورونا

كشف باحثون عن تعافي 90% من البالغين المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بعد علاجهم بدواء للأطفال.

وقال العلماء بمستشفى سينسيناتي للأطفال الأمريكية، إن 90% من مرضى الحالات الشديدة بفيروس كورونا المستجد والذين عولجوا بدواء "Ruxolitinib" الخاص بعلاج مرض المناعة لدى الأطفال، تعافوا في خلال أسبوعين فقط من بدء العلاج مقارنة بهؤلاء الذين عولجوا بأدوية وهمية.

كما أن 10% من المرضى الذين تلقوا العلاج شعروا بتسحن في صحتهم النفسية مقارنة بهؤلاء الذين تناولوا العلاجات ذات التأثير الوهمي، حيث أن الدواء ساعدهم على التعافي بشكل أسرع، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتمت الموافقة على دواء "Ruxolitinib" لعلاج كثرة الكريات اللمفاوية الدموية "HLH" ، وهي متلازمة التهابية جهازية شديدة بين الشباب ويمكن أن تكون قاتلة، حيث يعمل العقار على تهدئة رد فعل الجهاز المناعي العنيف، كما يستخدم أيضا في علاج التليف النقوي "سرطان النخاع" إذ يعوق الالتهاب ما يساعد في التحكم في استجابة الجهاز المناعي وقتل بعض أنواع الخلايا السرطانية.

ويأمل الباحثون في أن يساعد الدواء في القضاء على عواصف السيتوكين، ويعد أحد الأثار الجانبية لفيروس كورونا، حيث يهاجم الجهاز المناعي نفسه وخلاياه وأنسجته، كما أن عواصف السيتوكين سمة شائعة بين الأطفال المصابون بـ"hlh"، حيث تحدث عندما لا ينجح العلاج الأولي في علاج المرض.

وقال الدكتور جانج هوانج ، أخصائي أمراض السرطان بمستشفى سينسيناتي، إنه اتصل بزملائه الباحثون في ووهان وشرح لهم تشابه مرض "hlh" مع كورونا من ناحية الخلل المناعي، وأوصوا باختبار الدواء لتهدئة عواصف السيتوكين لدى مرضى الحالات الشديدة من الفيروس.

وتم اختيار 43 مريضا لإعطائهم الدواء أصيبوا بالفيروس التاجي في الفترة بين 9 فبراير و 28 فبراير الماضي، وتلقى نصفهم جرعتين يوميا من الدواء عن طريق الفم بالإضافة إلى الرعاية القياسية، بينما تلقى النصف الأخر علاجا وهميا ونفس الرعاية، وأظهرت النتائج أن 90% من المرضى الذين تلقوا الدواء أظهرت أشعتهم تحسنا ملحوظا خلال 14 يوما، كما أن العديد من المرضى الذين لم يتلقوا العلاج كانوا عرضة للموت بنسبة 14% عن غيرهم.

بالإضافة إلى ذلك، توفى ثلاثة مرضى في المجموعة الضابطة بسبب فشل في الجهاز التنفسي ولكن لم يتوفى أي من المرضى المصابين بأمراض شديدة بين الذين تلقوا العلاج.

وأشار "هوانج" إلى أن عقار "Ruxolitinib" هو العلاج الوحيد المعروف والذي يهديء من عواصف السيتوكين والالتهاب في حالات مرضى كوفيد 19 الشديدة، وذلك يعد خطوة بالغة الأهمية لتمكين الشركات من تطوير وتوزيع لقاح فعال.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات