رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

ترامب يقطع العلاقات مع "منظمة الصحة العالمية" ويفضح الصين

دونالد ترامب

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خبر عاجل بثته شبكة سكاي نيوز انتهاء علاقة واشنطن مع منظمة الصحة العالمية.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الجمعة، إنه قرر "قطع كل العلاقات مع منظمة الصحة العالمية" بسبب رفضها تنفيذ الإصلاحات التي طالب بها سابقا.

وذكر ترامب أنه أمر بتحويل الأموال، التي كان من المخطط لتخصيصها لمنظمة الصحة العالمية وتبلغ نحو 450 مليون دولار سنويا، إلى مؤسسات أخرى تعمل على تلبية الاحتياجات الصحية العاجلة في العالم.

وتابع الرئيس الأمريكي الحديث قائلا: الصين أخفت "فيروس ووهان" والكثير من الحقائق حوله ونتج عن ذلك خسائر بشرية واقتصادية كبيرة عالمياً

وسبق أن وجهت إدارة الرئيس الأمريكي اتهامات كثيرة لمنظمة الصحة العالمية بـ"الفشل" في تزويد الدول بالمعلومات الضرورية حول تفشي فيروس كورونا المستجد والانحياز إلى الصين، داعية إلى محاسبة هذه المؤسسة الدولية.

وأمهل ترامب منظمة الصحة العالمية، في 19 مايو، 30 يوما لإجراء إصلاحات جوهرية، مهددا بقطع التمويل عنها حال عدم قيامها بذلك، وبتعليق عضوية الولايات المتحدة فيها.

ترامب يسخر من أحد مراسلي البيت الأبيض لهذا السبب!

بعد انتشار فيروس"كورونا" المستجد، قام أحد مراسلي البيت الأبيض بارتداء الكمامة الطبية خلال المؤتمر الصحفي، مما أدى إلي سخر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منه.

وقال ترامب خلال المؤتمر للصحفي: "هل يمكنك خلع تلك الكمامة حتى استطيع سماعك"، فرد الصحفي: "سوف أتحدث بصوت عال يا سيدي"، ليجيبه ترامب ساخرا: "لأنك تريد أن تكون صحيحا سياسيا".

وكان ترامب يتحدث عن مستجدات فيروس كورونا في الولايات المتحدة حيث تجاوز عدد الوفيات 103 آلاف، والإصابات مليون و700 ألف.

وقالت قناة CNN الأمريكية إن "ترامب لا يرتدي الكمامات الواقية ويظهر نفسه كأنه لا يبالي بنصائح منظمة الصحة العالمية، لكن حتى الجمهوريين لا يتبعون خطاه".

وكان ترامب نشر تغريدة عبر "تويتر" تسخر من ارتداء منافسه الديمقراطي جو بايدن كمامة للوقاية من فيروس كورونا.

ودفع ذلك بايدن إلى وصف ترامب بأنه "أحمق تماما" لأنه لم يضع كمامة خلال سلسلة من المناسبات العامة التي جرت مؤخرا، قائلا إن افتقار الرئيس للقيادة في هذا الأمر "يكلف الناس حياتهم".

وفي سياق أخر، صدرت أوامر لطاقم البيت الأبيض بارتداء كمامات عند دخولهم الجناح الغربي بمقر رئاسة الولايات المتحدة، وذلك بعد ثبوت إصابة اثنين من الموظفين بفيروس كورونا.

وقال مكتب موظفي البيت الأبيض إنه يتوجب على الطاقم ارتداء كمامات طوال الوقت، إلا في حالة جلوسهم أمام مكاتبهم، مع الحفاظ على المسافة المناسبة، التي تنص عليها قواعد التباعد الاجتماعي، مع زملائهم.

ويأتي هذا بعد إصابة مساعدة لنائب الرئيس، مايك بنس، وأحد المعاونين الشخصيين للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بفيروس كورونا.

وقال ترامب، إنه طلب اتباع هذه الإجراءات.

وفي مؤتمر صحفي الإثنين، ظهر ترامب بدون كمامة في حديقة البيت الأبيض، لكنه قال إنه ليس بحاجة إلى اتباع تعليمات تغطية الوجه لأنه يحافظ على "الابتعاد عن الجميع"، وهوّن من شأن حالات الإصابة بالعدوى في البيت الأبيض.

وقال ترامب، إن "المئات من الأشخاص يتدفقون يوميا على البيت الأبيض"، مضيفا "أعتقد أننا نبلي بلاء حسنا في احتوائه".

وعزل ثلاثة من أفراد فريق العمل الخاص بمكافحة فيروس كورونا التابع للبيت الأبيض أنفسهم طوعيا لمدة أسبوعين إثر تعرض محتمل للفيروس.

ومن هؤلاء أنتوني فاوتشي، الذي أصبح وجهه مقترنا بالحملة الرسمية العامة للتصدي للفيروس في الولايات المتحدة.

وقد ثبتت يوم الجمعة إصابة كيتي ميلر، المسؤولة الإعلامية لنائب الرئيس، وزوجة ستيفان ميلر، وهو أحد مساعدي الرئيس.

وجاء هذا في أعقاب ثبوت إصابة أحد المعاونين الشخصيين للرئيس بالفيروس.

وهوّن ترامب من شأن ظهور حالات إصابة بالفيروس في البيت الأبيض، قائلا إن "شخصا واحدا فقط" أُصيب بالفيروس، وإن نتيجة فحوص من كانوا على اتصال به جاءت سلبية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات