رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
ايم عز الهوارى

أيم عز الهوارى تكتب: شيئًا من واقع غيابك

رسالة إلى أبي الراحل بعيدًا:

لماذا تركتني بعد كل هذا الحب أبحث عنك فى قلوب العابرين.. أتحسس ضحكاتنا الأولى وحنانك الذى شرد قلبي فى غيابه.. أيترك يا أبي المعشوق عاشقه؟!

المباني العتيقة والأزقة والشوارع القديمة والتجاعيد المرسومة بفعل الزمن بوجه كل طاعن بالعمر جميعها تفوح برائحتك؛ تغنى بصوتك لحن تستحيل الآلات الموسيقية كلها ضبط إيقاعه.

خلف كل بحث كان العطب يُدمى شيئًا فى قلبي وأصبحت ثقوبه تحمل فراديسك رغم الألم المحيط بها، كنت أظنك ستعود فى هيئة أخري كما قال جلال الدين الرومى ولكن أبيت على الحضور سوى فى مناماتي.

ولكنه صدق حينما قال ان الوداع لا يقع الا لمن يعشق بعينيه أما ذاك الذى يحب بروحه وقلبه فلا ثمة انفصال أبدًا، وحقًا حضورك الدائم بالنوم هو أصدق الحب.

آخر رؤية حللت بها كنت تجلس إلى جواري وتسألني عن ذلك الجنيه المصرى المهترئ ماذا افعل به! وقد كان تحذير عن ثمة ألم سيحل بقلبي وفاجعة توقد المزيد من الحزن بداخلي حتى لا تنطفي تلك النيران المشتعلة فتخبرني من جديد أنك لن تعود فى هيئة أخري.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات