رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

وزير الري: مصر ثاني أكبر دولة في العالم استخداما للمياه المعالجة

وزير الري

قال محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري ، إن بلاده تعتمد على نهر النيل في 97% من مواردها، ويرتكز سكانها على 5% فقط من مساحتها، وباقي المساحات صحراء.

أضاف عبدالعاطي، خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية الكبري بحضور الرئيس السيسي، اليوم الاثنين، إن الدولة المصرية لا تنتظر المشكلات لحلها، بل تتنبأ بها وتواجهها وتعد لها.

ولفت إلى أن هناك فجوة في المياه لدى مصر تقارب 20 مليار متر مكعب سنوياً، لافتاً إلى أن مصر ثاني دولة في العالم من حيث نسبة استخدام المياه المعالجة.

وأشار إلى أنه لا توجد دولة في أفريقيا تعيد استخدام المياه أكثر من مرة وتكون عالية الملوحة إلا مصر.

وتطرق وزير الري إلى مشروع المحسنة الذي يعالج مليون متر مكعب في اليوم مياه صرف زراعي ومشروع بحر البقر الذي يعالج نحو 5,6 في اليوم، معتبراً أنها من أكبر المشروعات على مستوى العالم، وأن مصر تعتبر ثاني دولة في العالم وتقوم بإعادة الاستخدام بعد دخول مشروع بحر البقر في الخدمة من حيث النسبة، أما من حيث الكمية فمصر تعتبر أعلى دولة في العالم في إعادة استخدام المياه المعالجة.

وعرض وزير الموارد المائية برامج مواجهة العجز المائي التي من خلالها تتم إعادة تدوير المياه وتحلية مياه البحر للوفاء بمتطلبات مياه الشرب بالمناطق الساحلية والتنمية المستقبلية وحصاد الأمطار وتأهيل الترع وأعمال التبطين؛ لرفع كفاءة نقل المياه وبرنامج الري الحديث لرفع كفاءة الري الحقلي في 6 ملايين فدان، والحد من المحاصيل الشرهة باستهلاك المياه كالأرز والموز وقصب السكر.

وأضاف عبد العاطي أن معدل الشكاوى في عام 2016 بلغ 1800 شكوى، والعام الجاري 2020 بلغت الشكاوى 200 شكوى، مؤكداً أن هدف الوزارة هو حل جميع الشكاوى في الفترة القادمة.

تابع وزير الموارد المائية بأنه جارٍ تنفيذ برنامج التحول إلى الري الحديث بالتعاون مع عدة وزارات، موضحاً أن الدولة والفلاح شركاء في هذه البرنامج وتكلفته تبلغ 60 مليار جنيه ومشروع بحر البقر على وشك التنفيذ.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات