رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الأزمة المالية تضرب القنوات القطرية مجدداً

قطر

واصلت قناة "الدوري والكأس" القطرية، المملوكة لجاسم بن حمد آل ثاني الشقيق الأكبر لأمير قطر تميم بن حمد، إجراءاتها التقشفية عقب الأزمة المالية الطاحنة التي تواجهها لاقناة وقطر بشكل عام في الفترة الأخيرة بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث قررت الشبكة القطرية إنهاء خدمات عدد كبير من العاملين والموظفين من مختلف الجنسيات العربية.

وقد علم أن قناة "الدوري والكأس" قررت الاستغناء عن 82 موظفا بينهم صحفيين ومنتجين من مختلف الجنسيات العربية، بالإضافة إلى تخفيض رواتب باقي العاملين بنسبة 30%.

كما لم تكتف إدارة القناة التي يرأسها عيسى الهتمي بهذه الإجراءات التقشفية وإنهاء خدمات عدد كبير من العاملين، بل لجأت أيضا إلى إلغاء منح الموظفين تذاكر سفر سنوية بناءا على تعليمات تعليمات تلقتها من وزارة المالية القطرية.

وتعد هذه هي المرة الثانية خلال شهر واحد فقط تجري فيها قناة "الدوري والكأس" هذه الإجراءات التقشفية وذلك بسبب الأزمة المالية الطاحنة التي تمر بها قطر في الفترة الأخيرة.

في الوقت نفسه، تعيش شبكة قنوات "بى إن سبورت"الرياضية القطرية، أزمة طاحنة حيث تواصل عملية تسريح العاملين بها لتخفيف الأعباء الاقتصادية عليها، ومنهم العديد من نجوم التحليل فى مختلف الدوريات الأوروبية الكبرى وأيضا بعض مقدمى البرامج والمذيعون والمذيعات من مختلف الجنسيات العربية وصل عددهم 126 إعلاميًا وموظفًا فى الإدارات المختلفة.

وتعانى مختلف القنوات القطرية من أزمات مالية مؤخرا أدت إلى تسريح عدد كبير من العاملين الذين تم تسريحهم خلال الأيام الماضية، حيث أكدت مصادر صدور قرار من شبكة قنوات الجزيرة القطرية بإنهاء خدمات 70 موظفا من شبكة قنواتها، وأنه تم إبلاغهم رسميا بالقرار ضمن خطة لإنهاء خدمات 275 موظفا خلال هذا الأسبوع بسبب الأزمة الاقتصادية التى تمر بها قطر.

اقرأ أيضاً......

قائد إنبي ينفي إصابته بفيروس كورونا

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات