رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

مجانين الشهرة.. إفرازات السوشيال ميديا بين إسفاف "الهرم الرابع" وخفة ظل "ماما سناء"

د

انتشرت في الآونة الأخيرة تطبيقات نشر الفيديوهات الاستعراضية مثل "تيك توك" والتي أقبل على الاشتراك بها الكثير والكثير.

وأصبحت وسيلة التسلية لتلك الأشخاص، ومنهم من استغلها للشهرة السريعة بدون عناء.

وللأسف الكثير استغل تلك التطبيقات لنشر محتويات بعيدة كل البعد عن أخلاقنا الدينية وحضارتنا الشرقية.

وكل ذلك لتحقيق الشهرة الرخيصة وحصد أكبر عدد من المتابعات واللايكات.

وكلما زادت نسبة المتابعة زاد سوء المحتوى المعروض من كلمات واستعراضات تحث على اللا أخلاق.

وفي وسط تلك الفيديوهات الكثيرة المعروضة ذات المحتوى السيء تظهر بعض الفيديوهات القليلة الهادفة ذات الطابع الكوميدي.

مثل فيديوهات ماما سناء التي تظهر مع أبنها في خفة ظل ويدور بينهما بعض التحديات من خلال مسابقات.

ومحتويات أخرى تحمل الإسفاف والاستعراضات المثيرة للغرائز والفتن التى أخذت بأصحابها لنهايات سيئة لم تكن في الحسبان ولن يتوقعوها منذ بداية مشوارهم للشهرة من تلك الفيديوهات مثل هرم مصر الرابع حنين حسام، ومودة الادهم، وسما المصري، ومنه عبد العزيز، وشيري هانم وإبنتها.

تلك الأسماء التي تلطخ أسمائهم بالخروج عن القانون والأخلاق التي تربينا عليها.

وهذا مافعله هوس السوشيال ميديا أنهت حياة البعض وراء القضبان بتهم مخجلة.

ولكن انتهت حياة البعض الأخر ممن استغلوا السوشيال ميديا في نشر المحتويات الهادفة بحالة من الحزن الشديد من الجميع والدعاء لأحد مشاهير السوشيال وهي ماما سناء التي تلقى الجميع خبر وفاتها بحالة من الوجع.

وما رأيناه شتان مابين حزن وألم وأدعية وأيات قرآنية لأحد مشاهير السوشيال ميديا وبين من وقعوا تحت طائلة القانون في حالة فرحة من الكثير مطالبين القضاء بأن يجعل منهم عبرة لمن تسول به نفس التلاعب بأخلاق أبنائهم.

فهذا مافعلته السوشيال ميديا بمجانين الشهرة جعلت منهم مشاهير القيم ومشاهير اللا أخلاق.

اقرا ايضا..

لو كنت أعرف ..!!

أيم عز الهوارى تكتب: شيئًا من واقع غيابك

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات