رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

كورونا على مشارف الإنتهاء.. الفيروس يفقد قوته

كورونا

أعلنت التحاليل التي أجرتها جامعة "بريستول" إلى أن فرصة النجاة من فيروس كورونا قد تكون ارتفعت عن سابقها، حيث أتضح من التحاليل التي أجرتها الجامعة أن نسبة الوفيات انخفضت بنسبة كبيرة تقدر بالثلث.

وقد استعرض العلماء أكثر من 20 دراسة من جميع أنحاء العالم تضمنت أكثر من 10000 متطوع في المجموع للوصول إلى الاستنتاج.

ويعتقدون أن النتائج تظهر أن الأطباء يتحسنون في علاج المرض، الذي لا يزال غير مفهوم جيدًا بعد القفز من الحيوانات إلى البشر في العام الماضي فقط.

ومن المأمول أن معدلات البقاء على قيد الحياة ستتحسن أكثر بعد أن أصبح "ديكساميثازون الستيرويد" أول دواء مثبت علميًا لعلاج كورونا في الحالات الشديدة.

يعتقد عدد قليل من العلماء أن الفيروس يضعف بالفعل وأن المرضى ينجون الآن من الإصابات التي كانت ستقتلهم من قبل.

وأشاروا إلى أن الفيروسات تتغير بمرور الوقت لأنها تخضع لطفرات جينية عشوائية حيث تحاول العدوى اكتساب ميزة تطورية، فقد أصبح الفيروس أقل خطورة على مضيفه أي أنه يتسبب في أعراض أقل أو موت أقل فقد يجد أنه قادر على العيش لفترة أطول والتكاثر أكثر.

عائلة الفيروسات التي تسبب نزلات البرد هي أحد الأمثلة على الفيروسات التي ضعفت على مدى آلاف السنين، ولكن لا يوجد دليل ملموس على أن هذا يحدث مع Covid-19 حتى الآن.

والجدير بالذكر أن باحث في جامعة كولومبيا الأميركية، نيكولاس تاتونيتي، “ليس ثمة شخص في مأمن من الإصابة بفيروس كورونا”، بغض النظر عن فصيلة دمه.

وقام الباحثون بالاطلاع على بيانات طبية لـ7770 مريضا ممن جرى تشخيص حالتهم بالإيجابية في فحوص فيروس كورونا المستجد.

وكشفت النتائج أن فصيلة الدم لا تحمي صاحبها، لكن من يحملون فصيلة “A” كانوا أقل حاجة إلى وضعهم تحت جهاز التنفس الاصطناعي.

ونبه باحثون إلى أن هذه النتائج قد تكون غير موثوقة، لأنها اعتمدت على المرضى الموجودين في المستشفى فقط، فيما يظل مصابون كثيرون في بيوتهم لأن حالتهم لا تستدعي العلاج أو أنهم لا يعرفون أصلا أنهم مصابون.

في المقابل، أظهرت الدراسة التي أجريت في مستشفى ماساشوستس أن فصيلة الدم لم تؤثر على احتمال وضع المريض المصاب بكورونا تحت جهاز التنفس الاصطناعي، أو حتى وفاته من جراء مضاعفات “كوفيد 19”.

وقالت الأخصائية في جراحة الأوعية الدموية بالمستشفى وهي الباحثة المشرفة على الدراسة، إن فصيلة الدم ليست عاملا يمكن أخذه بعين الاعتبار عند تقييم خطر فيروس كورونا على المرضى المصابين بفيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

أبحاث طبية تحسم الجدل بشأن علاقة فصيلة الدم بمضاعفات كورونا

استاذ علم فيروسات: الأسانسير ينقل فيروس كورونا

تصريح مرعب من الولايات المتحدة حول تطورات فيروس كورونا

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات