رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

تعرف على.. مناسك الحج في اليوم الثالث للتشريق

رمي الجمرات

سمي اليوم الثالث للتشريق بيوم "النفر الثاني"، لأن من تعجل في يومين، فلا يكون عليه إثم، ومن تأخر أيضاً لا يكون عليه أي إثم.

ومن المعرف أن الحجاج يبيتون هذه الأيام في منى، ويصلون فيها ثلاثا من صلواتهم الخمس قصراً، حيث يصلى الظهر ركعتين والعصر أيضاً، والعشاء ركعتين، فيما يصلون المغرب ثلاثا والصبح كما هي ركعتان، وكان الصحابي عثمان بن عفان إبان خلافته قد أتم صلواته حينما حج، وقد خالفه جمع من الصحابة والتابعين، وقالوا إنه كان اجتهادا منه رضي الله عنهم أجمعين.

بعد المبيت بمنى ليلة الثالث عشر ترمى الجمرات الثلاث بعد الزوال، وإن عزم الحاج العودة لبلده فعليه طواف الوداع، أما الحائض والنفساء فليس عليهما طواف وداع، إلا إذا طَهُرَتا قبل السفر فوجب عليهما.

ويستحب للحاج أن يزور المسجد النبوى بالمدينة المنورة، لكنه ليس من مناسك الحج كما يظنه كثير من الناس.

موضوعات ذات صلة

تعقيم وتغليف الجمرات.. هكذا تصدى خدام بيت الله الحرام لتفشي كورونا بين الحجاج

"السعودية" تكشف عدد إصابات كورونا في موسم الحج

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات