رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

حقيقة ظهور صاروخ في سماء بيروت قبل الانفجار المدمر

صورة

كشفت وكالة الصحافة الفرنسية، أن مقطع الفيديو الذي تم تداوله بشكل واسع عبر وسائل التواصل والذي يظهر فيه صاروخ وهو يسقط على مرفأ بيروت قبيل الانفجار، مركب وغير صحيح.

ووفق لما نشرته الوكالة الفرنسية، أصدرت خدمة تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس تقريرًا، قالت فيه إن الصاروخ الذي يظهر ويختفي بلمح البصر مركب على الفيديو الأصلي، ولدى مقارنة نسخ الفيديو المتداولة منذ مساء الثلاثاء مع النسخة المنشورة على أنها تظهر صاروخا، يمكن ملاحظة أن الصاروخ تم تركيبه على الفيديو ليؤيد الادعاء المتداول بأن قصفا إسرائيليا هو الذي أدى لانفجار المرفأ.

❌ خطأ! ❌

هذا المقطع مُتلاعًب به، أما المقطع الأصليّ فلا يظهر فيه أي صاروخ.#فرانس_برس https://t.co/H61xuwqiIT— فرانس برس بالعربية (@AFPar) August 5, 2020

أقرأ أيضا.. رئيس وزراء لبنان الأسبق يكشف مفاجأة عن انفجار مرفأ بيروت

وفي السياق، كشف فؤاد السنيورة، رئيس الوزراء اللبنانى الأسبق، تفاصيل جديدة عن الانفجار الذي حدث أمس بمرفأ بيروت بلبنان، قائلا: "المشكلة بدأت فى العام 2014 حينما أرست سفينة على مرفأ بيروت كانت متجهة إلى جورجيا، وأفرغت حمولاتها من المواد الخطرة فى المرفأ وظلت فى لبنان 6 سنوات حتى الانفجار".

وأضاف السنيورة، فى مداخلة هاتفية لبرنامج "مساء القاهرة" المذاع عبر قناة "الحدث اليوم"، مع الإعلامى خالد العوامى، أن انفجار بيروت أدى إلى خسائر ماديا كبيرة جدا وبشريا، ولا بد من إجراء التحقيقات للوقوف على ملابسات الحادث بالكامل.

وأوضح فؤاد السنيورة، رئيس الوزراء اللبنانى الأسبق، أن الواقع فى لبنان حاليا يؤكد أن الأشخاص الصغار هم من يظهرون فى المشهد داخل المؤسسات والموانئ والجمارك وغيرها، مشيرًا إلى أن: "مشكلة انفجار بيروت يجب أن ينظر إليها من زاوية أخرى وهي الزاوية التي يجب أن نعود إلى أصلها، ويجب أن يتم إجراء التحقيقات مع جميع المسئولين المتورطين فى الانفجار الكبير".

أقرأ أيضا.. "أبكي وجعًا".. أول تعليق من السفيرة اللبنانية بعد استقالتها

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات