رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بيان هام من السفارة المصرية في لبنان بشأن الضحايا المصريين بحادث بيروت

انفجار بيروت

بعد الأحداث الآخيرة التي شهدتها بيروت وراح ضحيتها العشرات من أبناء لبنان، بالإضافة إلى عدد من الجنسيات الأخرى المتواجدة بها، ومن بينها مصر والتي فقدت ثلاثة من أبنائها العاملين في بيروت جراء الحادث الذي آلم العالم بأكمله، وفي هذا الشأن أعلنت سفارة مصر في لبنان، الانتهاء من الإجراءات المتعلقة بنقل جثامين المواطنين المصريين الثلاثة إلى أرض الوطن، خلال الساعات القليلة المقبلة، والذين قضوا جراء الانفجار المدمر الذي وقع الثلاثاء الماضي، بميناء بيروت البحري.

وأسفر عن سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى وتضرر منشآت العاصمة اللبنانية وأبنيتها بشكل بالغ.

وتوجهت السفارة المصرية، في بيان لها اليوم، بخالص العزاء والمواساة لأسر المواطنين المصريين الثلاثة وهم كل من: إبراهيم أبو قصبه وعلي شحاته ورشدي الجمل، ضحايا الانفجار.

يذكر أن جهاز أمن الدولة اللبناني، خط مباشر مع القاضي بيتر جرمانوس مفوض الحكومة لدي المحكمة العسكرية في ذلك التوقيت ولكن دون جدوي حيث أقر بعد إختصاصه وأن قاضي الأمور المستعجلة هو المنوط بتلك القضية.

وكشف أن قيادة عليا في جهاز هاتف مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات الذي أعطي إشارة قضائية بضرورة وضع حارس قضائي واخر إداري علي العنبر رقم 12 وإحكام غلق ابوابه ولكن دون جدوى.

وأكد أن معظم المعنيين كانوا يتعاملون مع ملف " العنبر 12" بإستخفاف و لم يصدقوا خطورة الوضع وفداحة مايحتويه من مواد متفجرة علي السلامة العامة .

ورغم أن هناك قرار وإشارة قضائية بضرورة سد الفجوات وإحكام غلق ابواب العنبر إلا ان التراخي والإهمال كانا سيدا الموقف حيث لم يتم لم تنيفذه وبالتالي، لم يتم إقفال أبواب العنبر رقم 12 إلّا قبل أيام من الحادث علي ايدي غير متخصصين حينما تولّى عمال سوريّون تلحيمها من دون مواكبة أو إشراف من أحد، علمًا أنهم غير متخصّصين في التعاطي مع دقة المكان ومحتوياته.

فإن العنبر حيث خزنت 2750 طنا من مادة نترات الأمونيوم لسنوات عدة بإهمال لا يوصف من قبل المسؤولين، حتى حلت المصيبة،

و أن العنبر الذي يحوي 2750 طنا من نترات الأمونيوم لا يحتوي علي "طفايات أوتوماتيكية"، وهو الأمر الذي يخالف طبيعة مثل تلك الأماكن والتي يعد وجود مثل تلك النوع من الطفايات أمر حتميا.

أعلن الرئيس دونالد ترامب أنه وقع على أمر تنفيذي يتخذ إجراء ضد الصين للطريقة التي تعاملت بها حكومتها مع شعب هونج كونج.

وقال ترامب في حديقة الورود بالبيت الأبيض: "وقعت اليوم على تشريع وأمر تنفيذي لمحاسبة الصين على أفعالها القمعية ضد شعب هونج كونج".

ويقضي القانون الصيني المطبق أخيرا على حقوق سكان هونج كونج في حرية التعبير والتجمع تحت غطاء الأمن القومي. وقال منتقدون إن القانون ينهي بشكل فعال إطار "دولة واحدة ونظامان" الذي يمنح الحكم الذاتي لهونج كونج عندما عادت إلى الحكم الصيني في عام 1997.

ويفرض التشريع الذي أقره الكونجرس مؤخرًا بشأن الحملة القمعية في هونج كونج، عقوبات على الجماعات التي تقوض استقلالية هونج كونج والبنوك التي تتعامل مع كيانات يتبين أنها تنتهك القانون.

وأضاف ترامب: "شاهدنا جميعًا ما حدث، ليس وضعًا جيدًا، تم سلب حرياتهم وتم سلب حقوقهم ومعها تذهب هونج كونج في رأيي لأنها لم تعد قادرة على المنافسة مع الأسواق الحرة".

وقال إنه يعتقد أن العقوبات ستؤدي إلى المزيد من الأعمال الأمريكية وستقضي على الصين وهونج كونج كمنافس في المشهد العالمي.

وكشف الرئيس أن أمره التنفيذى أنهى المعاملة التفضيلية لهونج كونج، بمعنى أنه سيتم التعامل معها بنفس معاملة بقية الصين.

وتابع:"بالإضافة إلى ذلك، كما تعلمون، نحن نضع تعريفات ضخمة ووضعت تعريفات كبيرة جدًا على الصين في المرة الأولى التي حدث فيها للصين، تم دفع مليارات الدولارات إلى الولايات المتحدة والتي أعطيتها للمزارعين ومربي الماشية في بلادنا لأنهم كانوا مستهدفين

"ترامب وزعيم كوريا الشمالية يعلنان حالة الطوارئ في البلاد.

اقرأ المزيد

أردوغان يُحذر مصر ويُعلن عن أول تحرك بعد اتفاقية رسم الحدود مع اليونان

سماع دوي انفجارات هائلة على الجانب اللبناني للحدود مع إسرائيل

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات