رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
امال البندارى

امال البندارى تكتب عن الحماية

يحتاج كل مننا إلى حماية اهم من الحماية الامنية..نحتاج جميعا إلى الحماية النفسية والعاطفية والانسانية...فكثيرا ما نجد رجال مال وأعمال يمتلكون المليارات ولكنهم غير سعداء او نجد نجمات شهيرات يكتنزن الكثير من الجمال والمال والشهرة ومع ذلك يحاولن الانتحار او أبناء الاغنياء الذين لا ينقصهم اى شيء من رفاهيات الحياة ومع ذلك يتجهون إلى إدمان المخدرات لان الاب والام دائما مشغولون عنهم فمحرمون هم دائما من الحماية النفسية والعاطفية .

وقد نجد أيضا الام التى توفى زوجها وترك لها أطفالا صغارا وضعفاء ولكنها تعطى لهم الحب والحنان والامان والحماية. فلا نرى هؤلاء الا وهم قد تقلدوا اعلى المناصب فى المجتمع برغم صعوبة المشوار وحاجتهم الشديدة إلى المال انها (الحماية) الحماية النفسية والعاطفية التى منحتها هذه الام لأبنائها هى من جعلتهم قادرين على تحمل صعوبات الطريق فى رحلة صعود الحياة رغم حاجتهم الشديدة للمال واعتقد ان هذا ينطبق أيضا على الدول والشعوب فلا يكفى أن يكون للدولة جيش قوى ليحميها حتى نضمن حمايتها بل يجب أن يكون هناك شعب محب بيحمى البلد والجيش والا ما كنا نجد امبراطوريات عظمى تنهار او جيوش كبيرة تتفكك الجميع يحتاج إلى الحماية النفسية والعاطفية فالشعوب تحتاج للحماية الأمنية .والأمن يحتاج حماية شعبية احتوائية ليعمل فى تركيز و امان و الجيوش تحتاج ظهير شعبى قوى يكون هو السند والظهر والمعين ... فجميعنا يحتاج إلى الحماية التى تتخطى بنا الصعوبات والازمات.. فلننظر لالمانيا واليابان وروسيا وكل الامم التى مرت بانكسارات ثم التفت حول نفسها واحتضنتها وحمتها حتى اصبحت فى الصدارة .... انها الحماية

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات