رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

ماكرون: أوروبا يجب أن تكون أكثر حزما تجاه أردوغان

ماكرون

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا باحترام السيادة الأوروبية والقانون الدولي، مؤكدًا أن "أوروبا يجب أن تكون أكثر حزمًا تجاه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

وقال ماكرون، في كلمة على هامش مشاركته في قمة دول جنوب أوروبا، "نريد تجنب أي تصعيد في أزمة شرق المتوسط لكن على تركيا أن توضح نواياها".

وأضاف ماكرون "أكدنا دعمنا لدول أعضاء في الاتحاد الأوروبي عندما تعرضت لاستفزازات تركية، ونأمل بأن تثمر محادثات اليوم حلا للأزمة مع تركيا".

وتعقد اليوم، الخميس، في فرنسا بقيادة الرئيس إيمانويل ماكرون، قمة لقادة دول جنوب الاتحاد الأوروبي في جزيرة كورسيكا الفرنسية، سيطغى عليها التصعيد التركي في شرق البحر الأبيض المتوسط، وفق ما ذكرت وسائل الإعلام.

وسيلتقي قادة الدول السبع الأعضاء في مجموعة "ميد 7" لساعات قليلة في فندق في منتجع بورتيتشيو الساحلي في خليج أجاكسيو في محاولة لتسيق تحركاتهم من أجل تجنب تفاقم الأزمة بين تركيا واليونان.

وسيناقش الرئيس الفرنسي الذي تقود بلاده جهود الاتحاد لمواجهة تركيا، الأزمة مع رؤساء وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي وإسبانيا بيدرو سانشيز واليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس والبرتغال انطونيو كوستا ومالطا روبرت أبيلا والرئيس القبرصي نيكوس انستاسياديس.

وقال قصر الإليزيه الفرنسي إن الهدف هو "التقدم على طريق التوافق حول علاقة الاتحاد الاوروبي بتركيا، تحضيرا خصوصا للقمة الأوروبية في 24 و25 سبتمبر التي ستكرس" لهذا الغرض في بروكسل.

وأبدت فرنسا بوضوح دعمها لليونان بنشرها سفنًا حربية وطائرات مقاتلة في المنطقة في مبادرة شجبها بقوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

موضوعات ذات صلة

الجيش الليبي: "مستعدون لردع أي هجوم".. ونمتلك صواريخ عابرة للقارات

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات