رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

محمد على "قاهر السرطان": طلبت من الرئيس بناء مستشفى في بشبيش

محمد على

عبر الطالب محمد علي أبن قرية بشبيش التابعة لمدينة المحلة الكبرى، بمحافظة الغربية، عن سعادته عقب تكريمه من الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مؤتمر إفتتاح عدد من الجامعات الأهلية لتفوقه فى الثانوية العامة وحصوله على ٩٨.٥ برغم إصابته بمرض السرطان .

وقال محمد على الملقب بقاهر السرطان لـ "بلدنا اليوم"، أنه فخور بتحقيق حلمه بالوقوف أمام رئيس الجمهورية وتكريمه اليوم فى المؤتمر، لافتا أن اكثر ما أسعده هو حرصه على الأستماع لمطالبة، فضلا عن كلمات الدعم والتشجيع من الرئيس التى أثلجت صدره ورفعت من روحه المعنوية ليستمر فى مسيرة التفوق بكلية طب أسنان.

وأكد الطالب محمد على، أنه طلب من الرئيس السيسى بناء وتجهيز مستشفى فى قريته بشبيش بالمحلة لكونهم يعانون من عدم وجود مستشفى لخدمة المرضى منهم ويضطرون إلى الذهاب لمستشفى بعيدة لتلقى العلاج اللازم لافتا، أن الرئيس رد عليه بكل الود وقال له " حاضر يا محمد عشان خاطرك " .

وكانت " بلدنا اليوم " أجرت حوار مع الطالب " محمد على " أبن قرية بشبيش بمركز المحلة فى وقت لاحق لكونه قدوة فى تحدى وقهر المرض والتفوق فى الثانوية العامة .

وقال الطالب " محمد "، أن اسرته اكتشفت بأصابته بمرض سرطان الدم فى عام ٢٠١٧ وهو كان طالب فى الصف الثانى الثانوى ولم يخبروه فى بداية الأمر خشية عليه، بعدها عن طريق الصدفة علم بخبر اصابته حاولوا تخفيف حدة الخبر عليه وطمأنوه أنه سيكون بخير، وتم حجزه فى مركز الأورام بالمنصورة لتلقى علاج الكيماوى ولكن هذا لم يمنعه من دخول الامتحان بمساعدة اشقائه الذين ساعدوه فى الذهاب إلى اللجنة ولكن ظروف تعبه أثرت على نتيجته .

وتابع الطالب المتفوق حديثه، لم يؤثر ذلك على معنوياته بل دفعه إلى الأستمرار فى العلاج وتعويض ما خسره فى أهم مرحلة فى حياته وهى الثانوية العامة لكى يلتحق بكلية الطب، فى تلك الفترة أجرى عملية زرع نخاع شوكى تبرعت به شقيقته وأكد له الأطباء أنه فى طريقه للشفاء بعدها بثلاث شهور قرر أستكمال الدراسة مع استمراره فى العلاج الكيماوى لمدة ٩ شهور ثم العلاج بمثبت مناعى الذى أثر على صحته .

ولفت " محمد " قاهر السرطان كما يلقبه أهل قريته، أنه كان يذاكر مدة ٥ ساعات يوميا مر عليه أوقات صعبة للغاية " يوم كويس ويوم يتراجع" بسبب تعليمات الأطباء بتقليل نسبة علاج الكرتيزون أثر بالسلب على عضلاته والام مبرحه فى عينه تمنعه من النظر مدة طويلة فى الكتب، ما جعل والدته وأشقائه يقوموا بمساعدته عن طريق قراءة الدروس وشرحها .. وقال : أيام الأمتحانات كانت صعبة للغاية خاصة أن شعره كان يتساقط مع ضغط المذاكرة وحلم التفوق الذى كان يراوده، لافتا، أنه كان يجلس فى الامتحان ويديه ترتجف من شدة التعب بالأضافة الى شعوره بدوخه وزغلله فى عينه لكنه كان يستعين بأيات من القرأن الكريم ليثبته حتى ينتهى الأمتحان على خير .

وأكد، أنه عندما علم بحصوله على نسبة ٩٨.٥ % سجد لله لكى يشكره على نعمة التفوق وأنه كلل دعوات والدته بالنجاح وما زاد من فرحته طمأنت الأطباء أنه فى سبيله للشفاء لافتا، أنه سيلتحق بكلية طب أسنان المنصورة، وكانت أسرته وأصدقائه يتمنوا تكريمه من مدرسته أو محافظ الغربية على ما بذله من بطوله فى اجتياز المرض والثانوية العامة .

وأختتم ابن قرية بشبيش حديثه موجها التحيه والشكر والتقدير والامتنان للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي اسعده بتكريمه والاستجابه لمطلبه وقال انه يوجه الشكر والتقدير لأسرته واساتذته وكل من ساهم في تكريمه ونجاحه وتفوقه.

موضوعات ذات صلة

خاص|| وكيل تعليم الغربية يعلن عن تكريم سيدة القطار ويطلق عليها أم المصريين

الشعب يريد تكريمها.. القصة الكاملة لسيدة قطار المنصورة

غدًا.. المجلس القومي للمرأة يكرم "سيدة القطار"

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات