رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بايدن: فشل ترامب في حماية المواطن من كورونا يجعله غير مؤهل للرئاسة

جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق

اتهم المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن منافسه الرئيس دونالد ترامب بالفشل، في إدارة أزمة جائحة كورونا بما يجعله "غير مؤهل أبدا" لتولي رئاسة البلاد.

وقال بايدن في خطاب ألقاه أمام جمهوره في ولاية ديلاوير يوم الأربعاء: "تكمن المسؤولية الأولى للرئيس في حماية الشعب الأمريكي، وهو لم يفعل ذلك. هذا أمر يجعله غير مؤهل أبدا" لشغل منصب الرئيس، مشيرا إلى رفض ترامب فرض إجراءات وقائية على الصعيد الوطني لمكافحة المرض مثل التباعد الاجتماعي وإلزام المواطنين بارتداء الكمامة.

وأكد بايدن أنه لا يثق إطلاقا بترامب في كل ما يتعلق بإنتاج لقاح فعال ضد فيروس كورونا وتوزيعه.

وقال: "أثق باللقاحات وأثق بالعلماء، لكنني لا أثق بدونالد ترامب. والآن لا يمكن للأمريكيين أيضا أن يثقوا به".

وأضاف: "هناك شيء واحد مؤكد: لا يمكننا أن نسمح للسياسة بأن تتدخل في مسألة اللقاح بأي شكل من الأشكال".

في سياق متصل رجح الرئيس دونالد ترامب، أن يجهز اللقاح الأمريكي ضد "كوفيد – 19" للتوزيع في شهر أكتوبر المقبل، أو بعده بقليل.

وقال: "الولايات المتحدة يمكن أن توزع ما لا يقل عن 100 مليون جرعة بنهاية عام 2020"، أي قبل أشهر مما توقعه مسؤول صحة حكومي أمريكي رفيع في وقت سابق من الأربعاء.

وأعلن مدير المراكز الفدرالية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها روبرت ريدفيلد، أن "اللقاح يمكن طرحه على نطاق واسع بحلول منتصف العام المقبل أو بعد ذلك بقليل".

وقالت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية، في تقرير أعدته بالتعاون مع وزارة الدفاع ومركز مكافحة الأمراض والوقاية منها وقدمته للكونغرس، إن الولايات المُتحدة الامريكية بحاجة إلى تخطيط أوسع، نظرا إلى أن وباء كورونا أكثر تعقيدا وأوسع نطاقا في انتشاره من الإنفلونزا الموسمية أو أي وباء آخر.

وذكرت وزارة الصحة أن الخطة تتسم بـ"المرونة"، إذ أن متغيرات أخرى لن تكون واضحة إلى حين الكشف عن لقاح توافق عليه هيئة الغذاء والدواء الأمريكية.

وأوضحت الحكومة الأمريكية، أنها ستبدأ في توزيع أي لقاح لمرض "كوفيد-19"، في غضون "يوم واحد" من موافقة الجهات التنظيمية عليه، في إطار تخطيطها لإمكانية طرح عدد محدود من الجرعات بحلول نهاية العام.

وستخصص الحكومة الاتحادية جرعات اللقاح لكل ولاية على أساس توصيات المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، بشأن فئات السكان الأولى بالحصول عليها. وستشمل هذه الفئات العاملين بقطاع الصحة.

من جهتها، ذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكينانني إن "هدفنا توفير 100 مليون لقاح ضد كورونا قبل نهاية السنة الجارية".

في غضون ذلك، دعا ترامب الجمهوريين في الكونغرس إلى زيادة حجم حزم المساعدات المقدمة للأميركيين، للتغلب على تبعات تفشي فيروس كورونا، على خلاف موقف سابق كان يعارض فيه خطة قدمها الديمقراطيون.

وتضمنت خطة الديمقراطيين، إنفاقا أكبر مما يعرضه الجمهوريون، لذا من الممكن تحقيق اتفاق بشأن حزم المساعدات بشكل وشيك.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات