رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

اليوم.. بدأ تلقي طلبات الترشح في انتخابات البرلمان الجديد

المستشار لاشين إبراهيم _ رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات

تبدأ من اليوم الخميس اللجان التابعة للهيئة الوطنية للانتخابات فتح أبوابها أمام المرشحين لمجلس النواب الجديد حتى يوم السبت الموافق 26 سبتمبر الجاري؛ لتقديم أوراق ترشحهم.

وقال المستشار لاشين إيراهيم، في كلمته خلال مؤتمر سابق، لدعوة الناخبين للتصويت في انتخابات البرلمان :" تقدم طلبات الترشح لانتخابات مجلس النواب لعام 2021 اعتبارًا من يوم الخميس الموافق 17 سبتمبر حتى يوم السبت الموافق 26 سبتمبر الجاري، وذلك من التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساءًا ماعدا اليوم الأخير حتى الثانية 2 مساءًا".

ونوه رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات على كل من يرغب الترشح للانتخابات، أن يبدأ إجراءات الكشف الطبي، طبقا للضوابط التي وضعتها الهيئة بالتنسيق مع وزارة الصحة.

وطالب المترشحين بضرورة استيفاء أوراق ترشحهم قبل انتهاء الموعد المحدد، وذلك بتقديمها وباقي المستندات بلجان المتابعة المشكلة بموجب قرار من الهيئة الوطنية للانتخابات بمقار المحاكم الابتدائية في جميع المحافظات.

في سياق أخر أعلنت الشرطة النمساوية الأربعاء، اعتقال سائق شاحنة براد كان بداخلها أكثر من 38 مهاجرا مكدسين فوق بعضهم البعض دون أي تهوية.

وقالت الشرطة إنّها "عثرت على شاحنة متوقفة على قارعة طريق سريع في ولاية النمسا وبداخلها 38 مهاجرا من جنسيات سورية وعراقية وتركية، بينهم 6 أطفال".

وأضافت، أن "المهاجرين أوضحوا لها أنهم كانوا يخشون الموت بسبب نقص الأوكسجين أثناء الرحلة" وأنهم تمكنوا من إيقاف الشاحنة.

ولفتت الشرطة في بيانها، إلى أنه عندما توقفت الشاحنة "انتهز بعض المهاجرين الفرصة للفرار، وكذلك سائقها، وهو تركي (51 عاما) ويقيم في رومانيا".

ووفقا للشرطة فإن "بلاغا وردها بأمر الشاحنة فأرسلت على الفور مروحية، وتمكنت من اعتقال السائق الذي تشتبه السلطات بأنه يعمل ضمن شبكة لتهريب البشر".

وتابعت: "استقل المهاجرون الشاحنة في رومانيا، مقابل مبلغ يتراوح بين 6 - 8 آلاف يورو، دفعه كل منهم لعبور الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي التي تفصل رومانيا عن هنغاريا والوصول إلى أوروبا الغربية من بوابة النمسا".

ولم تحدّد السلطات النمساوية الوجهة النهائية لهؤلاء المهاجرين الذين نجح خمسة منهم في الفرار في حين احتاج آخرون لتلقي رعاية صحية.

وأصدر القضاء الهنغاري العام الماضي أحكاما بالسجن المؤبد ضد 4 أشخاص اعتبرهم مسؤولين رئيسيين عن شبكة تهريب تقف خلف "شاحنة الموت"، التي عثر على جثث مهاجرين بداخلها عام 2015.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات