رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

حق أميرة لازم يرجع.. قصة العروس الذي أشعلت السوشيال ميديا

اميرة

اميرة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي منذ قليل هاشتاج تحت مسمى "حق أميرة لازم يرجع" مدعما بصورة عروس شابة مع صور طفلتيها التوأم.

واتهم رواد السوشيال ميديا زوجها "معاذ. م"، والذي يعمل مهندس زراعي، بقتلها عقب التعدي عليها بالضرب المُبرح.

اميرة

وكتب رواد الفيسبوك أسباب وفاة الزوجة، بين مصرعها نتيجة لإصابتها بفيروس كورونا المنتشر، أو بسبب بطش زوجها بها، الأمر الذي حسمته شقيقة الضحية، وتحريات الأجهزة الأمنية، التي كشفت عن لغز مقتل الأم الشابة على يد زوجها.

وأكدت التحريات أن الزوجة ماتت بعدما تعدى عليها بالضرب المُبرح، وقام بحبسها بسبب دفاعها عن بناتها، بل قرر الإدعاء أنها توفيت نتيجة إصابتها بالفيروس في محاولات منه لمنع الكشف عليها والوصول للحقيقة.

اميرة

وتتضمن المنشور الآتي: "أميرة من أجمل الناس اللي ممكن تقابلهم في حياتي، الروح الجميلة والنقاء والبراءة والخجل اتجوزت وخلفت بنتين توأم ،جوزها طباعه صعبة وسيئة.

وأميرة هادية جدًا وكانت بتستحمل وبتحاول تحتويه.

وأضاف: "في مرة حاول زوجها يضرب بنت من البنتين، مستحملتش بنتها تاخد أي ضربه على جسمها.

وحميتها ورا ضهرها واخدت الضرب كله بدالها. لحد ما ماتت من الضرب، ماتـــــت بجد.. مش تعبير مجازي.

متخيل حد يموت من الضرب؟ متخيل الضرب كان شكله ايه؟

طب متخيل إن بنت من الاتنين اللي في الصورة دول كانت هتاخد هي الضرب ده كله؟ ولا صعب عليه شكل أميرة ولا عياط وصويت البنتين.

ولما الجيران خبطوا عليها عشان يلحقوها، قل ادبه عليهم وشتمهم وقفل الباب في وشهم، ودخل كمل ضرب فيها (وشهادة العمارة كلها مثبتة في المحضر)

الجيران مكانوش متخيلين إن الموضوع هيوصل لكده، وكل واحد دخل شقته وقفل عليه بابه.

وهو دخل يكمل ضرب، وهي مصممة بإستماتة تقف حائط سد بينه وبين البنات، عشان مافيش حاجة تيجي عليهم. وتاخد هي الضرب كله.

وبعد ما خلص ضرب، سابها وقفل عليها باب الشقة بالمفتاح مع البنتين وهي بتتألم وتتوجع، ومش قادرة حتى تستنجد بحد، والبنتين في حالة من الهيستريا وهما شايفين امهم بالمنظر ده، وصغيرين جدا لا هيعرفوا يتصلوا بحد ولا يستنجدوا بحد.

فضلت اميرة تسخن وتورم، لحد ما جالها تسمم في الدم.

وبعد معاناة حاولت تستنجد بصديقتها، واتنقلت للمستشفى.

لكن اتنقلت متأخر للأسف، ومستحملتش يا حبيبتي، وتوفت تاني يوم وصولها المستشفى. وحكت اللي حصلها لصديقتها قبل الوفاة".

اميرة

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاصيل التقارير الطبية وتقارير المشرحة، والتي جاءت كالآتي وفقا لمنشور الفيسبوك " أميرة جالها إلتهاب في الاوعية الدموية وجلطات ادت للتسمم في الدم، و أسماء فخرالدين صديقتنا وزميلتنا، كانت ممشية الموضوع قانوني عشان تجيب حق أختها، واحنا احترمنا عدم رغبتها إننا نكتب عن أميرة واللي حصلها، وكانت واثقة إن العدالة هي اللي هتنتصر، لإن كل الأوراق والشهود والتقارير في صف أميرة، لكن المحامي بتاعه بيحاول يلاقي ثغرات عشان يخرجه.

وطالب رواد السوشيال ميديا بأن تكون القضية رأي عام، ولهذا تم تدشين هاشتاج "حق أميرة لازم يرجع" .. وعشان البنتين دول ميتربوش على ايد راجل مجرم زي ده.. متخيلين لو خرج هيكون ايه مصير البنتين دول؟ وهيتربوا ازاي؟"

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات