رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

"المرة بـ٧٠٠ جنيه".. مركز طبى يعلن شراء الحيوانات المنوية

مركز الماني

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام القليلة الماضية، مقطع فيديو لأكبر بنك حيوانات منوية في أوروبا والعالم وتعمل شعارها "بلاش تضيع حيواناتك المنوية في البلاعة و تعالا اتبرع بيهم هنا وخد ٣٥ يورو".

ووفقا للفيديو فإن المركز يحتوى على الحيوانات المنوية التي مصدرها الأشخاص المتبرعون، والمتبرعون هم الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 – 35 سنة، ويخضع المتبرعون لاختيار دقيق يشمل فحص الخلو من الأمراض المعدية والوراثية كالإيدز، وتليف الكبد الوبائى ب و ج، والزهرى، إلى جانب فحص السائل المنوى، وسلسلة من فحوص الدم، ولا يجتاز هذه الفحوص إلا متبرع واحد من كل 20 شخصا، وتجرى تعبئة السائل المنوى فى زجاجة وتجميدها بواسطة النتروجين (الآزوت) السائل.

 

ويظهر فى مقطع الفيديو المشار إليه، شرح كامل للمقابل المادي للمتبرع الذي يصل فى المرة الواحدة إلى٧٠٠ جنيه وكل ١٢ مرة تربح ١٢٠٠ جنيه زيادة هدية، و لو اتبرعت ١٨ مرة ستربح ٢٥٠٠ جنيه زيادة علي اللي أنت حتاخده أساساً ... يعني لو اتبرعت ١٨ مرة في الشهر حتاخد اكتر من ١٦ ألف جنيه.

 وفى نفس السياق، يوجد عدد لا بأس به من الحسابات الشخصية للمانحين العرب خاصة المصريين حيث يتتضمن هذا الحساب البيانات الأساسية للشخص مثل اسمه وسنه وجنسيته وكل ذلك ملحق بسببه للتبرع والذى يكون فى الغالب لمساعدة الأشخاص الذين لا يمكنهم الإنجاب والتربح من هذا العمل، بالإضافة إلى إرفاق صور شخصية فى بعض الأوقات وضرورة كتابة المواصفات الجسمانية والخلفية الثقافية أيضا بما فيها مستوى التعليم ومعرفة اللغات، وأسئلة أخرى عن الرغبة فى السفر والصحة وإذا كان لديه خبرة سابقة فى منح الحيوانات المنوية، والكثير من أصحاب الحسابات لديهم خبرة فى هذا المجال.

وتعد هذه المواقع مساعدة للبحث ومعرفة أماكن المانحين فى كل دولة، وبالنسبة لمصر توجد تقسيمة لعدد المحافظات المشاركة ولمانحيها حسابات على الموقع، وبداخل كل محافظة توجد تقسيمة أخرى للمناطق، على سبيل المثال فى تقسيمة القاهرة الكبرى يوجد 10 مانحين مشاركين، وتتحدد أماكنهم داخل المحافظة بتقسيمهم لمناطق سكنية، وهى 1 فى المعادى و2 فى المرج و5 فى القاهرة و1 فى هليوبوليس و1 فى جاردين سيتى، وكلهم مستعدون لمنح أى من بويضاتهم أو حيواناتهم المنوية أو تأجير أرحام بحسب كونهم فتيات أو ذكور، وأغلبهم يعرضون هذه الخدمات للشواذ من الرجال والسيدات و"السنجل مازر".

موضوعات ذات صلة

قضية تسميم ترامب.. استمرار احتجاز امرأة مشتبه بها

إخلاء برج إيفل بعد تهديد بوجود قنبلة

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات