رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

"مارس الجنس مع بنت وأمها في نفس التوقيت".. تفاصيل صادمة عن "عنتيل التجمع"

اغتصاب

بعد تفجر القضية في وسائل الإعلام والسوشيال ميديا في اساعات الأخيرة" تقوم أجهزة الأمن بفحص استغاثة فتاة بشأن تعرضها للاعتداء الجنسي على يد شخص وصفه بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بـ"عنتيل التجمع".

كانت المتابعة الأمنية رصدت تداول منشورات عن فتاة ادعت استغلالها جنسيًا وماديًا من أحد الأشخاص داخل صالة ألعاب رياضية "جيم" شهيرة بالتجمع الخامس.

وزعمت الفتاة أن المشكو في حقه كان على علاقة بفتاة ووالدتها في نفس الوقت، مطالبة بسرعة ضبطه واتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

بدورها، استقبلت مبادرة "أنتي الأهم" -الداعمة لضحايا التحرش والعنف الجنسي- استغاثة من الفتاة، تضمنت تمكن المشكو في حقه من الإيقاع بزوجات الأثرياء، ويحصل على كل ما يريد بعد أن يوهمهن باسم الحب، وأطلق عليه (عنتيل التجمع).

ضحايا "عنتيل التجمع"

و"عنتيل التجمع" فجرت قضيته فتاة تم استغلالها جنسيا وماديا، واستطاعت أن تجمع الكثير والكثير حول علاقاته المشبوهة وضحاياه ومنهم زوجات لشخصيات معروفة.

وصل به الحال أن يكون على علاقة بفتاة ووالدتها في نفس الوقت، واستغل سفر الزوج الشهير وانشغاله طوال الوقت ليدنس بيته ويقيم علاقاته المحرمة دون رقيب.

رسالة فتاة لمبادرة" أنتي الأهم"

وقالت فتاة في رسالتها لـ«أنتِ الأهم» بحروف باكية، وكلمات دامية: «لا أعرف كيف أصف ما حدث معي، بدأت القصة منذ عدة أشهر تعرفت عليه في أحد الجيمات الشهيرة، وكان شابًا جذابًا ولديه حضور طاغي استطاع أن يلفت انتباهي وحدثت أكثر من محادثة معه بشكل سطحي في البداية سرعان ما اعتدت على وجوده، وتقاربنا سريعا وأصبحنا نتحدث بشكل متواصل ونتقابل خارج الجيم بشكل متكرر، وجدته حنونا وكريما .. وكانت تقلقني جرأته الزائدة ولكني تغاضيت عنها، سرعان ما تحولت علاقة الصداقة إلى علاقة عاطفية لا أعلم إلى الآن كيف استدرجني لتصبح علاقة جنسية، أعرف أني أخطأت ولا أبحث عن مبرر لخطيأتي ولكن لم أتخيل أن تنهار مقاومتي أمامه لأجد نفسي أمام مجرم محترف ابتزني ماديا بكل الطرق، لأكتشف بعد مابحثت فيه تليفونه على أشياء كارثية، فلم أكن أنا ضحيته الأولى ولن أكون بالطبع الأخيرة».

وتابعت الضحية: «قرأت محادثات أثناء نومه بينه وبين زوجة شخص شهير واكتشفت أن هذا الشخص الوضيع على علاقة بهذه الزوجة وابنتها في نفس الوقت وكان يتردد عليهما في منطقة غرب الجولف ومحتفظ على هاتفه على صور لهذه السيدة قامت بإرسالها له، بالطبع هي مجرمة مثله لأنها تعرف أنه على علاقة عاطفية مع ابنتها في نفس الوقت الذي يقيم معها علاقة غير مشروعة، ما أعرفه عن عنتيل التجمع أشياء كثيرة ولدي ما يثبت كل ما أقوله، وعندما واجهته قام بضربي وابتزازاي ولكني قررت أن أخذ حقي وحق جميع الفتيات اللاتي قام بخداعهن واستغلالهن وسوف أقوم بإبلاغ السلطات المصرية بكل ما أعرفه عن هذا الشخص المجرم وعن ضحاياه، ومنهم زوجة الرجل الشهير التي احتفظ بصورها ومحادثتها معاه، وأطلب من (أنتي الأهم ) أن تقدم لي الدعم وأن تقف بجانبي في قضيتي».

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات