رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الحكومة تعلن رفع حالة الطوارئ القصوى بالمنيا.. تفاصيل

مدبولي

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، مع اللواء أسامة القاضي، مُحافظ المنيا، والدكتور محمد محمود أبو زيد، نائب محافظ المنيا، واللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا.

كما عرض محافظ المنيا جهود المحافظة في تلقي شكاوى المواطنين والتفاعل معها، لافتًا إلى أن عدد الشكاوى التي وردت إلى منظومة الشكاوى الحكومية، ومبادرة صوتك مسموع، ومواقع التواصل الاجتماعي، بإجمالي ما بين 500 إلى 800 شكوى شهريًا، وبلغت نسبة الرد على هذه الشكاوى 95%.

وأشار المحافظ، إلى أن المحافظة احتلت المركز الثاني على مستوى الجمهورية في الاستجابة للشكاوى الواردة على المنظومة.

وتسهيلًا على المواطنين في توثيق الأوراق، تم التعاون بين المحافظة ووزارة الخارجية، لإنشاء وتجهيز مقر نموذجي لمكتب التصديقات والخدمات القنصلية، وتم افتتاحه للجمهور بالوحدة المحلية لمركز ومدينة المنيا سبتمبر الماضي ليبدأ أعماله فورًا.

واستعرض محافظ المنيا خلال الاجتماع موقف الفرص الاستثمارية الواعدة بالمحافظة، وتشمل 6 فرص استثمارية، كما تناول عددًا من المشروعات الجاهزة للافتتاح الرئاسي، أبرزها محور سمالوط على النيل بطول 24 كم، وتطوير الطريق الصحراوي الغربي في المسافة ما بين القاهرة والمنيا، بطول 97 كم، ومستشفى سمالوط النموذجي، ووحدة الاستقبال والطوارئ بالمستشفى الجامعي الرئيسي، سعة 85 سريرًا و 6 أسرة عناية مركزة، فضلا عن مجمع الصناعات الصغيرة والمتوسطة بالمنطقة الصناعية، ومركز التحكم الإقليمي بسمالوط ويخدم 5 محافظات، و 102 عمارة اسكان اجتماعي بالمطاهرة باجمالي 2448 وحدة سكنية.

كما تطرق محافظ المنيا لجهود المحافظة ضمن خطة استعدادات المحافظة لمواجهة مخاطر السيول والأمطار، حيث أوضح أنه تم رفع درجة الاستعداد في كافة الأجهزة المحلية، ووضع خطة للتحرك السريع والفاعل عند أي خطر، مع المتابعة المستمرة لمخرات السيول وتطهيرها وإزالة العوائق بها بالتنسيق مع الوحدات المحلية، لافتأً إلى أن هناك 22 من المخرات الصناعية، و 12 من المخرات الطبيعية، كما أن هناك 1486 معدة بالوحدات المحلية لمراكز ومدن المحافظة صالحة للعمل وجاهزة للتعامل مع الأزمات، كما ان هناك جاهزية تامة لدى 45 نقطة حماية مدنية، و 62 سيارة حماية مدنية، و 7 وحدات انقاذ نهري، تأكدت المحافظة من جاهزيتها التامة، فضلًا عن مراجعة كافة شبكات صرف الأمطار والصلاحية الفنية للسيارات والمعدات الخاصة لكسح وسحب المياه ومدى جاهزيتها، وتنفيذ أعمال تطهير شبكات صرف الأمطار، ومجاري السيول سواء الطبيعية أو الصناعية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات