رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الساعة بـ 2000 جنيه.. تفاصيل مثيرة لـ شاب يعرض زوجته لممارسة الرذيلة

دعاره

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، تحرياتها وتحقيقاتها فى واقعة عرض شاب زوجته على راغبي المتعة الحرام عبر صفحة أنشائها على مواقع التواصل الإجتماعي "الفيس بوك" للإيقاع بالرجال راغبي المتعة الحرام،حيث قام بعرض صورة "عارية" لزوجته، وفيديوهات "رقص" ساخنة، عقب رصدهم على مدار الفترة الماضية وإلقاء القبض عليهما، إذ تبين أن المتهم يبلغ من العمر 23 سنة عاطل، متزوج منذ قرابة 4 سنوات، واتفق مع زوجته على ممارسة الرذيلة الجماعية مقابل مبالغ مالية، ووضع تسعيرة 2000 جنيه للساعة الواحدة.

الفكرة دارت في رأس المتهم منذ فترة، لكنه كان يفكر في طريقة للتسويق زوجته بعد النجاح في إقناعها، وهنا أشار له شيطانه إلى إنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعى، وبدأ نشاطه عليه لاستقطاب الراغبين في ممارسة الرزيلة،

وبدأت التفاعل على الصفحة سريعا، وبدأت تصله الرسائل لطلب زوجته في الحرام، فأعلن تسعيرة ممارسة الرذيلة معها 2000 جنيه فى الساعة، ثم أقام حفلات جنس جماعي على زوجته، ومع ازدياد الطلب قرر توسيع النشاط، إذ بدأ فى استقطاب عدد من الفتيات، وعرضهن على راغبى المتعة، مقابل حصولهن على مبالغ مالية تصل لـ3 آلاف جنيه.

وكشفت التحريات والتحقيقات، أن المتهم بدأ ممارسة نشاطة المنافي للآداب، منذ قرابة 6 أشهر، حتى تمكنت القوات من ضبطه، وعثر معه على فيديوهات وصور أثناء ممارسة زوجته الجنس الجماعى مع راغبى المتعة الحرام.

وتحفظت القوات على هاتفه والفيديوهات، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت الجهات المختصة التى باشرت التحقيق، وقررت حبسهم على ذمة التحقيقات بتهمة ممارسة الرذيلة والتحريض على الفسق والفجور.

وقالت مصادر مطلعة على التحقيقات، إن جهات التحقيق انتهت من تفريغ المضبوطات، وفى انتظار تحريات إدارة مباحث الاداب، تمهيدا لإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنح.

وكانت مباحث الآداب، قد رصدت صفحة على "فيسبوك"، تبث وتنشر صورا وفيديوهات جنسية، وتحرض على الفسق وممارسة الرذيلة مقابل مبالغ مالية، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث وتحر من مباحث الآداب والمصنفات، وتم تحديد مكان بث تلك الصفحة من الجيزة.

وتبين أن الصحفة يديرها شاب، ويعرض زوجته على راغبي المتعة الحرام، مقابل مبالغ مالية، وبتقنين الإجراءات وتكثيف التحريات تمكنت القوات من ضبط المتهم وزوجته، وأخطرت الجهات التى باشرت التحقيق.

في سياق آخر كشفت طليقة الموظف المتهم بفتح النار على أهالي منطقة الساحل تفاصيل الواقعة، حيث قررت أنها قد تعرفت على المتهم منذ عام ٢٠١٧ من خلال عملهما في نفس الشركة، وبعد زواجهما بفترة قصيرة اكتشفت أنه مدمن مخدرات، فطلبت منه الطلاق أكثر من مرة إلا انه رفض، وقالت "أنه استولى على مجوهراتي وأموالي لشراء المواد المخدرة".

وأضافت السيدة في اقوالها أمام رجال الأمن "تعرضت للإهانة والضرب على يد طليقي وأمام زملاء عملي، فلم استطع العيش معه، فقمنا بالإنفصال في فبراير من مطلع العام الحالي، الا انه هددني بذبح نجلي وكان في حاله سكر تام، فطلب مني إمضاء إيصالات أمانة على بياض، فاضطررت على امضائها حفاظا على سلامة طفلي".

كما أقرت السيدة أنه طلب منها عمل توكيل عام له بالشهر العقاري وكان يحمل سلاحا أبيض، وأبلغني في حال رفضى سيقم بقتلي أنا ونجلى، فلم أجد اى وسيلة للهرب سوي الذهاب معه للشهر العقاري.

وبالفعل تمكن من الاستيلاء على أموالى ومجوهراتى الموجودة بشقتى، وبعدها تم الطلاق، فذهبت بعدها لمنزل اسرتى وأبلغت والدي بما حدث، فابلغنى بعدم ترك منزل الزوجية لأن حق لى لأني حاضنه وذهبت، وفي ذات الليلة اكتشف وجودي ونجلى فحاول قتلنا بسلاح أبيض، إلا أن الجيران وأهالي المنطقة هرولوا على اصوات الاستغاثة وانقذونا من الموت.

واختتمت السيدة أقوالها قائلة "حسبى الله ونعمه الوكيل فيه، فلم يكتفى بكل ما فعله بل قام بتشويه سمعتى في المنطقة وتعرضت للايذاء أكثر من مرة بسببه".

وكانت حارة متفرعة من شارع جسر البحر بحي الساحل قد شهدت واقعة مؤسفة، بعد أن فوجئ أهالي المنطقة بجارهم بفتح النار عليهم بسلاح نارى كان يحمله، مما أسفرعن إصابة ٥ أشخاص كانوا جلوسًا على مقهى بمكان الواقعة، ثم قام بذبح نفسه "بكتر" ليسقط غارقا فى دمائه.

تلقى قسم شرطة الساحل بلاغا من الأهالى بقيام جارهم بفتح النار على الجالسين على مقهى بدائرة القسم، مما أد الى سقوط ٥ مصابين.

على الفور تحركت قوات الامن الى مكان البلاغ، وتبين أن موظفا بشركة قام بإطلاق الرصاص عشوائيا تجاه المترددين والجالسين على مقهى معروف بالمنطقة، مما أسفر عن إصابة ٥ أشخاص، ثم قام بذبح نفسه بسلاح أبيض "كتر" كان بحوزته.

وتبين من جمع المعلومات والتحريات أن المتهم ارتكب الجريمة لوجود خلافات زوجية مع طليقته "ربة منزل" لتعاطيه المواد المخدرة، واعتقاده بتدخل أهالى المنطقة لطلاقها منه فى فبراير مطلع العام الجارى، والإستيلاء على مسكن الزوجية.

تم إخطار النيابة العامة التى انتقلت على الفور الى المستشفى لسؤال المصابين، وتبين أن حالتهم الصحية سيئة إثر إصابتهم، فيما تم سؤال شهود العيان على الحادث ، وكذا الاستماع الى اقوال طليقة المتهم.

وقررت النيابة تعيين حراسة أمنية مشددة على المصابين حتى مثولهم للشفاء واستكمال التحقيقات معهم .إقرأ ايضا

تفاصيل تقرير الطب النفسي لقاتلة طفلتيها بشبرا الخيمة

محاكمة فتاة التيك توك "منار سامى" في قضية خيانة الأمانة

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات