رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

فرنسا تُصدر أول قرار بشأن الكنائس ودور العبادة بعد الهجوم الإرهابي

الشرطه الفرنسية

قررت السلطات الفرنسية، اليوم الخميس، إغلاق الكنائس ودور العبادة في مدينتي نيس وكان، في أعقاب قيام رجل بشن هجوم بالسكين بالقرب من كنيسة نوتردام في الساعة 9 بالتوقيت المحلي؛ مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين.

وأرجحت السلطات الفرنسية فرضية الإرهاب بهجوم نيس.

كانت وسائل الإعلام الفرنسية قد أفادت أن عدد قتلى الهجوم ارتفع إلى 3 أشخاص، بينهم إمرأة تم قطع رأسها، إلى جانب عدد من الجرحى، وسط حالة من الاستنفار الأمني بالمدينة وغيرها من المدن الفرنسية.

وأعلنت الشرطة الفرنسية أنه تم إيقاف المشتبه به واعتقاله بعد تنفيذه هجوما بسكين في مدينة نيس إلا أنه أصيب وتم نقله إلى المستشفى للمعالجة.

وقال وزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارمانين إن الشرطة الفرنسية تنفذ عملية في منطقة الهجوم، مشيرا إلى أنه يعقد اجتماع خلية أزمة في وزارة الداخلية لمتابعة الحادث.

كما أمر المدعي العام لمكافحة الإرهاب في فرنسا بفتح تحقيق لكشف ملابسات الحادث.

ودعت الشرطة الفرنسية عبر تويتر المواطنين إلى الابتعاد عن كنيسة نوتردام في مدينة نيس، جنوب البلاد.

وأرجحت المصادر أن الهجوم وقع داخل كنيسة في نيس.

واعتبر كريستيان إستروسي، عمدة مدينة نيس الفرنسية، الهجوم الذي وقع قرب كنيسة نوتردام، بـ "الإرهابي".

اقرأ المزيد

اللقطات الأولى من الهجوم الإرهابي على كنيسة في فرنسا وذبح مواطنين

"قطع رأس امرأة".. فرنسا تكشف تفاصيل جديدة عن الهجوم الإرهابي على كنيسة

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات