رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

12 فيديو إباحي.. تفاصيل مثيرة في واقعة القبض على موظف يستغل زوجتيه في الدعارة

ممارسة الدعارة

أدلى الموظف المتهم بتكوين شبكة دعارة باستخدام زوجتيه بأقواله، مؤكداَ أنه سبق وأن تزوج من فتاتين سبق اتهامهما في قضايا آداب ومسجلين دعارة.

وأضاف المتهم في محضر الشرطة أنه توجه إلى أحد الملاهي الليلة وتزوج الصديقتين واتفق معهما على تصوير فيديوهات جنسية ونشرها على شبكة الإنترنت.

تحريات المباحث كشفت أن زوج سيدتي مصر القديمة، صوَّر 6 فيديوهات جنسية لزوجته مع 4 شباب، خلال ممارسة العلاقات المحرمة، بهدف استخدامها في الترويج للنشاط الإجرامي على فيس بوك وواتساب، للزبائن الراغبين في ممارسة الجنس مع زوجتيه، نظير مبالغ مالية.

وأضاف المتهم فى اعترافاته: "قمت أنا وزجتي بتصوير الفيديوهات الإباحية، من أجل جذب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين يبحثون عن ممارسة المتعة والسهرات الحمراء مع الفتيات اللاتي يعملن في الدعارة".

وواصل قائلا: "تلقيت خلال 10 أيام أكثر من 20 طلبا، وأقمنا حفلات جنسية فى إحدى الفيلات بمناطق الشيخ زايد وأكتوبر".

وقررت النيابة العامة حبس المتهمين الثلاثة "الموظف وزوجتيه" 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما قدم رجال المباحث 12 فيديو جنسيا جمع المتهمين الثلاثة وآخرين يمارسون الرذيلة.

وكانت تحريات مباحث الآداب، كشفت أن الشبكة يقودها موظف، 46 عاما، وزوجتيه، وبعد القبض عليهم قالوا: "صورنا فيديوهات وعملنا مقاطع على التيك توك والفيس بوك وجابتلنا 10 آلاف جنيه شهريا غير الحفلات الجنسية".

أوضحت التحريات، أن المتهم موظف مقيم بمنطقة مصر القديمة لديه زوجتان، يستغلهما في أعمال الدعارة مقابل مبالغ مالية، ولديه فتاة قاصر من إحداهما، وتبين أن المتهم، يستغل زوجتيه لعرضهما في ممارسة الأعمال المنافية، من خلال عرض صورهما وفيديوهاتهم على مواقع التواصل، مقابل مبالغ مالية، ويتم الاتفاق على المبلغ ومكان المقابلة.

كانت الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الاجتماعى، رصدت إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، تحوى العديد من صور الفتيات وبعض العبارات التى يبدى من خلالها المُعلن استعداده لإحضار فتيات لممارسة الأعمال المنافية للآداب بمقابل مادي لمدة أسبوع تحت ستار الزواج العرفي محدد المدة.

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات، أمكن تحديد القائم على إدارة الصفحة المشار إليها، وتبين أنه أحد الأشخاص (بدون عمل – مقيم بدائرة قسم شرطة الجيزة- له معلومات جنائية) وبصحبته سيدتان وهما زوجتاه، وكانتا تمارسان الدعارة مع شابين داخل شقة في الفسطاط.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه، وذلك حال تواجدهما بدائرة قسم شرطة مصر القديمة بمحافظة القاهرة، وبحوزتهما 3 هواتف محمولة، أحدها خاص بالمتهم الأول محمل عليه الرسائل والمحادثات، التي تؤكد نشاطه الآثم.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات