رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الأجهزة الأمنية تكشف تفاصيل محاولة شاب وفتاة إشعال الفتنة الطائفية على السوشيال ميديا

حبس

ظهرت خلال الأيام الماضية، واقعة جديدة هزت المجتمع المصري، وتداولها عددًا كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قام أحد شباب الأقباط بسب الدين الإسلامي والنبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، كما سبت شابة مسلمة، الدين المسيحي، في مخالفة واضحة لما نصت عليه الأديان السماوية من احترام الآخر ومودتهم، مما أوقع الشاب والفتاة تحت طائلة القانون.

وقررت النيابة العامة حبس الفتاة، بتهمة ازدراء الدين المسيحي، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات وجار استكمالها، وفي نفس الوقت تباشر النيابة العامة، التحقيق في واقعة ازدراء للدين الإسلامي في قصة بدأت بتداول واقعة ازدراء أديان عبر وسائل التواصل الاجتماعي،

بطلتها فتاة أعلنت عبر حسابها رفضا كاملا لأي إساءة فرنسية للدين الإسلامي ونبيه، ليرد عليها شاب يدعى "يوسف هاني" في تعليقات تحوي إساءات بالغة ومتكررة للرسول، -صلى الله عليه وسلم-، وهو ما تداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين بمحاكمته، وقدم عددًا من المحامين بلاغات ضد المتهم.

من جابنها، ألقت أجهزة الأمن في وزارة الداخلية، القبض على المدرس "يوسف هاني"، المتهم بالإساءة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وتمت إحالته إلى النيابة العامة، للتحقيق.

وعلى الفور تصدر "هاشتاج" على منصات التواصل الإجتماعي تحت اسم: "#حاكموا_جو_هاني"، بتهمة الإساءة للدين الإسلامي وللرسول، صلى الله عليه وسلم، على خلفية ما جرى مؤخرا، بعد انتشار الرسوم المسيئة للإسلام ولنبيه في فرنسا، والمطالبة في حملات عبر السوشيال ميديا، بمقاطعة المنتجات الفرنسية ردا على ذلك.

انتهت تحقيقات النيابة العامة مع المدرس يوسف هاني، المتهم بازدراء الدين الإسلامي من خلال حديثه بألفاظ تتضمن عبارات سب صريحة لشخص النبي الكريم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، إلى صدور قرار بحبسه لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وواجهت النيابة المتهم بالمحادثات النصية التي جرت بينه وبين سيدة قامت بأخذها "اسكرين شوت"، ونشرتها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وخلال التحقيقات التي استمرت 5 ساعات متواصلة اعترف المتهم بتفاصيل جريمته، وأنه هو الذي كتب تلك الرسائل النصية المتضمنة لعبارات السب.

وأكدت تحريات الأمن الوطني وتكنولوجيا المعلومات صحة الرسائل النصية وأنها ليست مفبركة، وأن المتهم كتبها من حسابه الرسمي الذي يحمل بياناته الشخصية.

ورصدت "وحدة الرصد والتحليل" في مكتب النائب العام، صورة من محادثة نصية منسوبة لشخص مقيم بمحافظة الإسماعيلية تشكل جريمة ازدراء الدين الإسلامي بالإساءة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وتباشر نيابة الإسماعيلية الكلية التحقيقات في الواقعة، والتي قُيدت برقم 4165 لسنة 2020 إداري ثالث الإسماعيلية، بعدما تلقت بلاغًا من عدد من المحامين صباح أمس الأربعاء.

وطلبت النيابة في إطار تحقيقها، تحريات قطاع الأمن الوطني، وقطاع تكنولوجيا المعلومات بوزارة الداخلية؛ للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة وتحديد مرتكبها، ومدى صلته بمالك ومستخدم الحساب المشكو في حقه، ومدى إتاحة إطلاع الكافة على المحادثة موضوع التحقيق.

إقرأ أيضًا..

12 فيديو إباحي.. تفاصيل مثيرة في واقعة القبض على موظف يستغل زوجتيه في الدعارة

مدرس الفصل بيتفرج.. طلاب بمدرسة ثانوي يشاهدون رقص لورديانا على السبورة.. فيديو

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات