رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

ايساف.. يعلن عن انتهاء أزمة خلافاته مع أستاذ جامعي وشرطي

ايساف

كشف الفنان إيساف عن تسوية القضية التي اتهم فيها مؤخرًا بعد اعتدائه بالضرب على أستاذ جامعي وشرطي سابق.

ونشر إيساف عبر حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي إعلان الصلح مؤكدًا أنه تم تسوية القضية وأن "الصلح خير".

وكان إيساف اعتدى بالضرب على أستاذ جامعي وشرطي سابق بمساعدة شخص آخر، بعد مشاجرة نشبت بينهم، وكان المجني عليهما تقدما بتقرير طبي بالإصابات التي سببها إيساف هو والمتهم الآخر بهما، وتحمل القضية رقم 4248 لسنة 2020.

في سياق آخر قررت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي، وعضوية المستشارين حسن السيد حسن و محمد أحمد صبرى، وأمانة سر محمد فريد وهاني شحاتة، المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس، تأجيل محاكمة 8 متهمين لإدارتهم جماعة إجرامية منظمة في الاتجار بالبشر بمنشأة ناصر لجلسة 21 ديسمبر المقبل.

كشفت تحقيقات النيابة العامة بأن المتهمين وهم "مصطفي .ر "، طبيب بشري، و "إبراهيم .س"، و "سامح .ر"، و"رامى .س"، و"خالد .ي"، و"أشرف.ي"، نجار مسلح، و"مصطفى .م"، و"مصطفى .ا" أسسوا ونظموا إدارة جماعة إجرامية منظمة تعمل بصفة مستمرة بهدف ارتكاب جرائم الاتجار بالبشر ، وذلك من أجل الحصول بشكل مباشر علي منفعة مادية، بأن تعاملوا بالنقل والتسليم في أشخاص طبيعية وهم المجني عليهم "ابراهيم،م"، و "اية.ب"، و"فاطمة.ع"، وكان ذلك باستغلال حاجاتهم للمال بقصد استئصال أعضائهم البشرية، منهم وهي كلية من المجني عليه الأول والثاني، ونشأ عن ذلك عاهة مستديمة للمجني عليها أية يستحيل برؤها تقدر بحوالي 15 بالمائة، وكان ذلك حال كون المتهم الأول طبيب أخصائي كلي، ومدير وحدة غسيل الكلي بمستشفي القاهرة الفاطمي، وطبيب كلي مقيم بمستشفي التأمين الصحي بمدينة نصر، وارتكب جريمته باستغلال وظيفته وبطريق الإكراه الواقع علي المجني عليهم.

وأضافت التحقيقات أن المتهمين اشتركوا بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة مع أطباء حسني النية في إجراء عملية نقل وزراعة أعضاء بشرية بالمخالفة لأحكام القانون، بأن حرضوا المجني عليها على التخلي عن عضو بشري وهي الكلي اليمني الخاصة بها مقابل مبلغ بقصد نقلها وزراعتها في جسم إنسان آخر حسن النية، وقد تمت تلك الجريمة بناء علي ذلك الاتفاق وتلك المساعدة واشتركوا بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة مع متهمين مجهولي الهوية في إجراء عملية زرع أعضاء بشرية بالمخالفة لأحكام القانون، بأن حرضوا المجني عليه "إبراهيم.م" علي التخلي عن عضو بشري وهي الكلى اليسرى الخاص به بمقابل مادي بقصد نقلها وزراعتها بجسم إنسان أخر مجهول الهوية وقد تمت تلك الجريمة بناء علي ذلك الاتفاق والمساعدة.

اقرأ ايضا..

بقيمة 500 ألف دولار.. حبس المتهمين بتجارة العملة خارج السوق المصرفية

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات