رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

على طريقة محمد علي باشا.. مقترح برلماني لحل أزمة أطفال الشوارع (تفاصيل)

اطفال الشوراع

قدمت النائبة آيات الحداد، عضو مجلس النواب، مقترحا يهدف إلى القضاء على ظاهرة أطفال الشوارع، مستلهمة تجربة تعود لأكثر من قرنين.

واقترحت النائبة آيات الحداد إنشاء معسكرات تدريب وتأهيل لأطفال الشوارع، أسوة بما فعله محمد علي باشا الذي حكم مصر بين عامي 1805 و1848.

وتعتمد فكرة النائبة على جمع الأطفال في معسكرات إيواء، على أن يتولى تدريبهم، على سبيل المثال، ضباط متقاعدون من القوات المسلحة المصرية، بما يكسبهم مهارة ويعزز انتماءهم الوطني في آن واحد.

وقالت "آيات الحداد"، إن محمد علي باشا جمع نحو 300 ألف مشرد خلال فترة حكمه، ووضعهم في معسكر جنوبي مصر، وجلب لهم مدربين فرنسيين في شتى المهن، مما كان عونا لهم في أن يجيدوا حرفا مختلفة، فضلا عن تعلم اللغة الفرنسية.

وأضافت لـ"سكاي نيوز عربية"، كشفت النائبة أنها "بصدد مواصلة العمل بشكل عملي لاتخاذ خطوات لتنفيذ ذلك المقترح، الذي يستلهم تجربة مصرية قديمة"، قائلة: "سوف أتقدم باقتراح برغبة لرئيس مجلس النواب، وإحاطة لوزيرة التضامن الاجتماعي بهذا الشأن".

وأشارت إلى أن "الفترة المقبلة سوف تشهد اهتماما خاصا بذلك الملف في مصر، مثل ملف ذوي الاحتياجات الخاصة الذي توليه الحكومة اهتماما خاصا".

وأفادت أن "إعادة دمج أطفال الشوارع في المجتمع يسهم في الاستفادة من قدراتهم بشكل إيجابي، للمساعدة في تنمية المجتمع مع رفع حسهم وانتمائهم الوطني، بدلا من أن يتحولوا إلى قنبلة موقوتة تهدد المجتمع، أو يتعرضوا لأشكال مختلفة من الاستغلال، تصل حتى سرقة الأعضاء".

وقبل أكثر من عامين، وتحديدا في الثاني من يناير 2019، أطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مبادرة "حياة كريمة" لتوفير عيش لائق للفئات الأكثر احتياجا في مصر.

وتتبنى الحكومة المصرية عبر وزارة التضامن الاجتماعي، خطة لدمج أطفال الشوارع من خلال توفير المأوى لهم، سواء بدور الرعاية أو لدى "الأسر البديلة"، أو بالعمل على إعادتهم لأسرهم.

وطبقا للإحصاءات التي أعلنت عنها الوزيرة نيفين القباج أمام البرلمان، فإن "برنامج حماية الأطفال والكبار بلا مأوى" التابع للوزارة، تمكن من التعامل مع ما يقترب من 6 آلاف طفل بلا مأوى، حيث تم دمج 68 بالمئة منهم إما مع أسرهم أو بمؤسسات رعاية، إضافة إلى التعامل مع حوالي 12 ألف طفل عامل بالشارع قُدمت لهم خدمات مختلفة، بين صحية ونفسية واجتماعية.

وتشير إحصاءات رسمية في مصر إلى أن إجمالي عدد أطفال الشوارع المسجلين يصل إلى 16 ألفا في 10 محافظات، اعتبرتهم وزارة التضامن الاجتماعي "قنبلة موقوتة".

إقرا أيضًا..

إصابة 9 أشخاص في حادث تصادم سيارة ميكروباص بملاكي في سوهاج

محكمة مستأنف القاهرة تكشف أسباب برائة مودة الأدهم في تهمة خدش الحياء

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات