رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الفاشون ديزاين ريوان محمود توضح كيف بدأ مشوارها مع الأزياء

فاشون بلوجر

أحبت الموضة والأزياء منذ نعومة أظافرها، فولدت في أسرة تحب الأقمشة والأزياء فأغلب أفراد عائلتها يعملون في مجال الأزياء وصناعة الملابس، فكانت أسعد لحظات حياتها التسوق وشراء الملابس الجديدة، وبمرور الزمن أصبحت المرجع الرئيسى لعائلتها من أجل الحصول على استشارتها فى تنسيق الملابس والأزياء، لتصبح فيما بعد "فاشون ديزاين"، إنها ريوان محمود صاحبة الواحد وعشرون عام، تدرس في جامعة القاهرة كلية التجارة.

فاشون بلوجر

فتاة جامعية تميزت في السنوات الأخيرة بحب الموضة والإطلاع على أحدث الماركات العالمية، وجائتها الموهبة من مشاهدتها لجدتها التي تحب تفصيل الملابس فكانت تجلس بجانبها لترى ما تفعله جدتها في اندهاش وحب، ومن هنا بدأت "ريوان" تحب تصميم وتفصيل الملابس وبدأت بفساتين السهرات ومن ثم انطلقت، وكان الداعم الأول لها والدتها التي شجعتها على أخذت الخطوات الأولى بكل قوة وثبات، بجانب دعم أهلها المستمر لها لتصبح "فاشون ديزاين" ولها براندها الخاص في الملابس.

فاشون بلوجر

كانت تسعى دائمًأ لتحقيق أهدافها والحرص على تكمله مشوارها حتى تحقق حلمها في أن تكون صاحبة "براند" خاص بها وهو"ROU HOUSE"، ومن هنا تبدأ أن تتنوع في توفير جميع الملابس لجميع الفئات العمرية، ومشروعها الصغير لا يؤثر على حياتها العلمية فهي طالبة مجتهدة ناجحة في دراستها.

فاشون بلوجر

وقالت "ريوان" إنها تحلم منذ طفولتها في تفصيل ملابس مختلفة تكون خاصه بها، وتعمل على التدقيق في الخامات وطريقة التفصيل حتى تتميز عن غيرها مما يجعلها تعمل بكل جهد وحب.

فاشون

وأضافت "ريوان" أن والدتها هي الداعم الأول لها والتي بها تتخطى العديد من الصعاب من أجل الصول لحلمها وتحقيقه، وتناشد كل فتاة بالإصرار على تحقيق حلمها والعمل عليه بكل جد وحب حتى تستطيع تحقيقه.

فاشون بلوجر

وعبر عن سعادتها العارمة بالمعرض الذي تم تدشينه يوم الخميس الماضي وأستمر ثلاثة أيام، والذي يعتبر الخطوة الأولى لها في عرض ملابسها الخاصة بالبراند الخاص بها "ROU HOUSE"، بعدما كانت تروج للبراند من خلال السوشيال ميديا.

فاشون بلوجر

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات