رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

أخبرت نجلها برغبتها في الانتحار.. الاكتئاب وراء مصرع مسنة "غرقًا"

جثة

قررت أرملة مسنة إنهاء حياتها،، بسبب مرورها بحالة نفسية سيئة، ودخولها فى اكتئاب حاد، حيث كشفت التحريات أن المتوفاة تبلغ من العمر 65 عاما، مصابة باكتئاب حاد نتيجة حالة نفسية سيئة ألمت بها، وأنها أخبرت نجلها برغبتها في الانتحار، لتفاجئه بتنفيذ ما قالته.

البداية كانت عندما تلقى اللواء رجب عبدالعال مدير أمن الجيزة إخطارا من اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة الحماية المدنية بالجيزة مفادة وجود جثة لسيدة مسنة داخل ترعة بابو النمرس وعلى الفور انتقل العقيد أحمد عنب مدير إدارة الحماية المدنية بجنوب بالجيزة والنقيب هوارى أحمد حسن ضابط الحماية المدنية وتم انتشال الجثة وتبين انها لسيدة مسنة، 65 سنة، وجارى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

وتم تحرير محضر بالواقعة، وإخطار النيابة العامة التي تباشر التحقيقات.

"قلب ولدى على حجر".. حكاية "الابن الضال" ذبح والده وهشم رأسه في الهرم

وفي سياق أخر، "قلب ولدى على حجر"، هذا المثل ينطبق على الحادث الشنيع الذى وقع في منطقة الهرم، حيث أقدم شاب يبلغ من العمر 40 عاما،على تلطيخ يداه بدماء والده المسن، بسبب رفضه زواجه كونه عاطلا.

قرر "الابن الضال" أن يتخلص من والده بقتله ذبحا مستخدما سلاح أبيض، ولم يكتف بذلك بل قام بتهشيم رأسه، ثم خرج من المنزل معتقدا أن جريمته لن يتم كشفها، وخلال ساعات قليلة من إرتكاب الجريمة، تمكن رجال المباحث من كشف ملابسات الجريمة، ليتم ضبطه معترفا بارتكاب الواقعة، وبالعرض النيابة العامة بجنوب الجيزة، أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

تحقيقات النيابة العامة، كشفت أن الواقعة بدأت بتلقي رئيس مباحث قسم شرطة الهرم، بلاغًا من أحد الأشخاص "فران" يفيد بالعثور على جثة والده حال عودته من العمل داخل الشقة محل سكنهم بدائرة القسم وبه آثار ذبح.

وبالانتقال والفحص، تبين العثور على جثة مسن في العقد السادس من عمره، وبه آثار ذبح بمنطقة الرقبة، وآثار تهشم بالرأس، وبمناقشة المبلغ أقر بمراعاته لوالده المريض لكون والدته عاملة، وأن له شقيقا آخر مقيم معهم في الشقة محل الجريمة.

وبإجراء التحريات وتفريغ كاميرات المراقبة بعد استصدار إذن النيابة العامة، تبين أن الابن الآخر للمجني عليه وراء ارتكاب الواقعة، حيث رصدته الكاميرات حال خروجه من العقار في حالة فزع وملابسه ملطخة بالدماء، وبإعداد عدة أكمنة ثابتة ومتحركة أمكن ضبطه، وتم اقتياد المتهم لديوان القسم.

وبمناقشته، أقر بارتكاب الواقعة بسبب رفض والده زواجه كونه عاطلا، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات