رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بشرى سارة.. تقنية جديدة توقف انتشار الورم السرطاني

إكتشاف علاج جديد للسرطان في أمريكا

توصل علماء من جامعة سالفورد الإنجليزية إلى آلية يمكن من خلالها وقف انتشار الخلايا السرطانية، إذ يتسبب انتشار الورم في وفاة نحو 90 بالمئة من مرضى السرطان الذين يفشل العلاج في إنقاذهم.

وبحسب نتائج الدراسة المنشورة مؤخرًا في مجلة نيتشر المرموقة، فإن الخلايا السرطانية النقيلية تقاوم العلاج الكيميائي للسرطان والعلاج الإشعاعي، مما يعزز الحاجة الطبية الملحة لوقف انتشار الخلايا السرطانية.

وحدد الباحثون أن الخلايا السرطانية النقيلية تتطلب قدرًا هائلاً من الطاقة، وتمثل الخلايا السرطانية "الأصلح" موضحين سبب مقاومتها للأدوية.

وباستخدام مستشعر خاص للكشف عن الأدينوزين ثلاثي الفوسفات (ATP)، وهو الجزيء الحامل للطاقة الموجود في خلايا جميع الكائنات الحية، تمكن العلماء من عزل أكثر فاعلية للخلايا السرطانية.

وتوصل العلماء إلى أن الخلايا عالية الأدينوزين ثلاثي الفوسفات (ATP) هي الأكثر عدوانية، وأكثر انتشارًا بمقدار 5 مرات.

البروفيسور مايكل بي ليسانت، الباحث المشارك في الدراسة يقول: "كانت هذه الفكرة البسيطة في متناول أيدينا طوال الوقت، لكن ارتباط أدينوزين ثلاثي الفوسفات (ATP) بمدى عدوانية الخلايا السرطانية وفشل العلاج، يعد أمرًا جديدًا بالنسبة لنا".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات