رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

أستاذ علم الأحياء الدقيقة: الدراسات المبدئية عن «مو» مطمئنة

فيروس كورونا

قال الدكتور محمود الأفندي أستاذ علم الأحياء الدقيقة في الأكاديمية الروسية للعلوم، إن ظهور متحورات الفيروسات كلما زاد انتشاره شيء طبيعي، مشيرًا إلى أن الفترة الأخيرة شهدت ظهور 5 طفرات جديدة لفيروس كورونا المستجد، من بينها متحور «مو»، والتي تعتبر مطمئنة جدا: «هيكون زيه زي المتحورات الطفيفة».

وأضاف الأفندي خلال لقاء عبر تطبيق ZOOM ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين حسام حداد وجومانا ماهر، أن العلماء يسلطون الضوء على اللقاحات في 3 حالات، مثل زيادة الانتشار، وزيادة الأعراض المرضية ودخول المرضى المستشفيات، أما الحالة الثالثة فهي هروب اللقاحات أو المناعة الطبيعية أثناء المرض.

وتابع أستاذ علم الأحياء الدقيقة في الأكاديمية الروسية للعلوم، أن متحور «مو» حصل على اهتمام أكبر لأنه شهد تغييرات في البروتينات التي يمكنها الهرب من اللقاحات، مستطردًا: «سرعة انتشاره ليست كمتحور دلتا التي أصابت الملايين في ظرف 15 يومًا، لكن مشكلته تكمنن في الهروب من اللقاحات».

وأوضح: «الدراسات الأولية تقول إن هناك تغييرا فيما يتعلق بالهروب من اللقاحات، وأنا أرى أنه تغيير طفيف، فقد ذكرت دراسات في إيطاليا أن لقاح فايزر يؤثر في مكافحة متحور مو».

وأشار، إلى أن هناك جرس خطر، إذ أن تحور الفيروس في البروتين الذي يجعله قادرا على الهروب من اللقاح فإن ذلك يعني أن انتشاره بشكل أكبر من ذلك قد يترتب عنه تحورات أكثر خطورة، وهناك حاجة إلى دراسات معمقة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات