رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

اعترافات سيدة الـ47 عام.. أنجلينا جولي تكشف كيف فقدت عذريتها بعلم والدتها

انجلينا جولي

اعترفت النجمة العالمية أنجلينا جولي، أنها فقدت عذريتها في سن الـ 14 من عمرها مع أول صديق لها، ورغم موافقة ومجاورة والدتها بالغرفة التي بجانبها تناولا الكثير من الخمور حتى فقدا وعيهما، وحدثت بينهما علاقة غير رسمية أدت إلى فقدان عذريتها.

انجلينا جولي

وبعد ذلك انتابها حالة من الخوف والفزع من النزيف الذي أصيبت به بسبب فقدان عذريتها، وعقب هذا الموقف مباشرة أعلنت أنها توقفت عن أي ممارسة جنسية مع أي صديق ولجأت إلى رياضة اليوغا برعاية مرشد روحي.

عاشرت أنجلينا جولي 4 رجال فقط، تزوجت 3 منهم، وهم براد بيت، بيلي بوب ثورنتون، جوني لي ميلير، وقالت إن أفضل مرة مارست الجنس فيها في حياتها كانت مع براد بيت لأنهما يستخدمان علبة ألعاب جنسية التي تحب جولي الاحتفاظ بها والاستعانة بها خلال العلاقة الحميمة لوصولها للنشوة: لديها صندوق عتيق في غرفة النوم حيث تحتفظ بألعابها الجنسية ، كما أنها تحب العبودية ، إلى حد معين.

انجلينا جولي

أثارت أنجلينا جولي، ضجة كبيرة بعد أن التقطتها عدسات الصحافة وهي تخرج من منزل زوجها السابق جوني لي ميلر.

وعندما بلغت أنجلينا جولي سن الـ 20 عام كانت تتناول الكثير من الكوكايين وحبوب الهلوسة والهيروين، وهو الوقت الذي تعرفت فيه على زوجها الأول جوني لي ميلر، والتي صرحت أنه أول رجل عاشرته بعد صديقها الذي أفقدها عذريتها.

انجلينا جولي

صرحت أنجلينا جولي، من قبل أنها تقع في حب أخيها هافن فول، فالنجمة قبلته قبلت عشاق في عام 2000 بعدما حصلت علي جولدن جلوب، وبعد حصولها على أوسكار أفضل ممثلة مساعدة بدأت كلمتها على المسرح قائلة" أنا واقعة في حب أخي حاليا"، وبعد هذا التصريح الصادم بشهرين تزوجت من زوجها الثاني بيلي بوب ثورنتون في لاس فيجاس.

تتمتع أنجلينا جولي بمسيرة مهنية طويلة وناجحة في عالم التمثيل، حيث حازت على العديد من الجوائز التقديرية لعملها، بما في ذلك جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة ثانوية في العام 1999 عن دورها في فيلم "غيرل إنتربتد" Girl, Interrupted وثلاث جوائز غولدن غلوب.

انجلينا جولي

ورشحت لجائزة الأوسكار لفئة أفضل ممثلة عن دورها في فيلمها الأخير، "تشينجلينغ" Changeling، من إخراج كلينت إيستوود.

عشقت أنجلينا جولي، التمثيل الذي يجري في عروقها وهي ابنة الممثلين المسرحيين مارشلين برتراند وجون فويت.

وتدربت عندما كانت لا تزال مراهقة في معهد "لي ستراسبرغ" المسرحي، حيث شاركت في العديد من الأعمال المسرحية، وانضمت في بعدها إلى فرقة "Met Theater Group" المسرحية الشهيرة في لوس أنجلس.

ثم ظهرت في الأفلام والأعمال التلفزيونية في منتصف التسعينيات، فحازت على أول جائزة غولدن غلوب لها عن دور زوجة الحاكم السابق لولاية ألاباما في الفيلم التلفزيوني "جورج والاس" في العام 1997، وحصلت على جائزة غولدن غلوب الثانية في العام التالي عن دورها الأساسي في ”جيا“ Gia، الفيلم التلفزيوني الذي يتناول حياة العارضة جيا كارانجي وصراعها مع النجاح والمخدرات والإيدز الذي أودى بحياتها في نهاية المطاف. كما فازت جولي بجائزة نقابة ممثلي التلفزيون والسينما ”سكرين أكتورز غيلد“ ورشّحت للحصول على جائزة "إيمي" عن دورها في "جيا".

انجلينا جولي

من أفلامها الأولى" بلاينغ غود" Playing God، وقد قامت قبل ذلك بالدور الرئيسي في المسلسل القصير ذي الأربع ساعات ”ترو ويمن“ True Women من إنتاج شركة هولمارك Hallmark Hall of Fame، الذي يستند إلى رواية جانيس وودز ويندل التاريخية الشهيرة. أدّت جولي أيضاً دور البطولة في فيلمي ”فوكسفاير“ Foxfire للمخرجة أنيت هايوود كارتر و“هاكرز“ Hackers للمخرج إيان سوفتلي، وفيلم "توم رايدر" Tom Raider، "ذو بون كولكتور" The Bone Collector"

كان مطلع الألفية الجديدة فترة انشغال كبير بالنسبة إلى جولي، فظهرت إلى جانب نيكولاس كيدج وروبرت دوفال في دور لصوص سيارات يخططون لارتكاب آخر عملية لهم وذلك في الفيلم الذي حقق نجاحاً ساحقاً، "غون إن سيكستي سكندز" Gone in 60 Seconds "2000 كما مثّلت إلى جانب أنطونيو بانديراس، في فيلم" أوريجينال سين"، وكذلك في الكوميديا الرومنسية، "لايف أور سومثينغ لايك إت" Life or Something Like It (2002).

وغوينيث بالترو. شاركت أيضاً في فيلم الرسوم المتحركة ”شارك تيل“ Shark Tale إلى جانب عدد من النجوم، من بينهم جاك بلاك الذي عاد وشاركها العمل في العام 2008 في فيلم رسوم متحركة آخر، ”كونغ فو باندا“ Kung Fu Panda الذي يحظى بشعبية كبيرة.

في العام 2006، ظهرت إلى جانب روبرت دي نيرو في فيلم ”ذا غود شيبرد“ The Good Shepherd، وهو فيلم عن بدايات وكالة المخابرات المركزية من وجهة نظر إدوارد ويلسون، الذي أدى دوره مات ديمون

أمّا جولي فأدت شخصية مارغريت راسل، زوجة ويلسون المهملة. في العام التالي، قامت جولي بأوّل عمل إخراج لها مع الوثائقي ”بلايس إن تايم“ A Place in Time الذي يصوّر الحياة في 27 موقعاً حول العالم خلال أسبوع واحد.

في العام نفسه، تألقت جولي في شخصية ماريان بيرل في فيلم مايكل وينتربوتوم الوثائقي النمط، ”مايتي هارت“ A Mighty Heart، الذي يتناول عملية خطف وقتل الصحفي في مجلة وول ستريت جورنال، دانيال بيرل، في باكستان عام 2002. وحازت جولي عن دورها هذا على خامس ترشيح لجائزة غولدن غلوب وثالث ترشيح لجائزة نقابة ممثلي التلفزيون والسينما ”سكرين أكتورز غيلد“. وقد أدّت أيضاً دور والدة الوحش ”غريندل“ في ملحمة روبرت زمكيس المتحركة، ”بيوولف“ Beowulf.

وآخر أفلامها "وانتد" Wanted، المقتبس عن رواية مارك ميلار المصورة، و"كونغ فو باندا" و"تشينجلينغ" المستوحى من أحداث وقعت في لوس أنجلس خلال العشرينيات.

انجلينا جولي

ويدور أحداث الفيلم عن قصة امرأة تعمد إلى مواجهة قسم الشرطة الفاسد في لوس أنجلس بعدما يفرض عليها القبول بفتى على أنه ابنها المخطوف في حين لا يكون هو ابنها الحقيقي.

إقرأ أيضاً
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات