نبحث عن الحقيقة
صحيفة تصدر ورقياً بترخيص من المجلس الأعلى للصحافة
رئيس مجلس الإدارةحمدان سعفاننائب رئيس مجلس الإدارةدكتور/ محسن الفحامرئيس التحرير علا سويلم
لايف ستايل

بلاد تمنع «الفالنتين».. الضرب بالهراوات مصير من يحتفل بعيد الحب

بلدنا اليوم
يوم ينتظره الأعشاق في كل أنحاء العالم، ليغدقوا على أحبتهم الهدايا والورود الحمراء والبيضاء، والصناديق المليئة بمختلف أنواع الحلوى والشيكولاته، وبطاقات الحب، وهو عيد الحب، عيد الفالنتين، الذي يحظى بشعبية كبيرة في جميع الدول، ويختلف طريقة الاحتفال به من مكان لآخر.

وبالرغم من ذلك توجد العديد من الدول التي تقف حائلا بينها وبين ممارسة مواطنيها لطقوس التعبير عن حبهم لأقرانهم في هذا العيد، لعدد من الأسباب التي تنوعت ما بين دينية، وقانونية.

السعودية: تمنع ابراز أي مظهر من مظاهر الاحتفاء بعيد الحب
ففي هذه البلد الإسلامية، افتى أحد الشيوخ أن الاحتفال بعيد الحب هو بدعة تلهي القلوب في الأمور التافهة، تتعارض عما أمر به السلف، مضيفًا أنه لا يحل أن يحدث في هذا اليوم شيء من مظاهر الاحتفال سواء كان في المآكل أو المشارب أو الملابس أو التهادي أو غير ذلك.

وحظرت هيئة "الأمر بالمعروف" المحال التجارية من إبراز أي مظهر من مظاهر الاحتفال بعيد الحب، وأن يجلس النساء والرجال في أماكن منفصلة في المطاعم وأي أماكن عامة أخرى.

وبالرغم من هذا فإن المواطنين اجتهدوا للتحايل على هذا الأمر من خلال توصيل باقات الزهور في وقت متأخر من الليل لتجنب لفت الانتباه إليهم.

إيران: الاحتفال بالفالنتين يشجع انتشار الثقافة الغربية المنحلة
بالرغم من أن هذا العيد يحظى بشعبية كبيرة بين المراهقين الذين لا يجدوا حرجًا في إظهار مشاعرهم علنًا، وتزايد المحلات في التزين بمظاهر الاحتفال به من تعليق للبالونات الحمراء والحيوانات الأليفة، وانتشار الشيكولاته التي على شكل قلوب، إلا إنه يواجه العديد من القيود التي تفرضها الحكومة عليه، هذا بالإضافة إلى وجود حملة ضد الاحتفال به لأنه يشجع على انتشار الثقافة الغربية المنحلة.

ويمنع القانون في إيران من اختلاط رجل وإمرأة.

المكسيك يتحول فيها عيد الحب إلى اليوم الوطني للحداد
أما في المكسيك فيختلف الوضع تمامًا عن بقية دول العالم، فهذه الدولة يتوافق فيها عيد الحب مع اليوم الوطني للحداد.

باكستان تحظر الاحتفال بالحب للسنة الثانية
أما في باكستان، فقد وصل الأمر بها إلى حظر الاحتفال بالفالنتين، أو تداوله إعلاميا بموجب قرار من المحكمة، وذلك لأنه غير إسلامي، مما أدى إلى عدم احتفالها به للسنة الثانية على التوالي.

اندونيسيا: عيد الحب يروج إلى ممارسة الفواحش
شهدت هذه البلاد العديد من الاحتياجات من قبل المحافظين على مر السنوات الماضية، بسبب عيد الحب، حيث يرى الرافضين له أن هذا العيد يروج إلى ممارسة الفواحش وشرب الخمر.

وبالرغم من هذا فإن هذا العيد بشعبية بين المواطنين، إلا إنه ممنوع ومحظور تمامًا في إقليم آتشيه، والذي يتم تطبيق الشريعة الإسلامية به.

الهند يطارد فيها المعارضون المحتفلون بالهراوات
وفي الهند وصل الأمر إلى حد الاعتداء على من يحتفل بهذا العيد من قبل أعضاء بعض الأحزاب السياسية في الدولة، الذين يعملون على إرسال تحذيرات إلى سكان مومباي والمناطق المحيطة بها لعدم الاحتفال بهذا العيد، الذي يعد نوع من أنواع التلوث الثقافي الذي أصابهم به الغرب، ومن يخالف هذا التحذير يتم التعامل معه بمنتهى العنف.

حيث يقطع أعضاء هذه الأحزاب الطرق ممسكين بالهراوات في أيديهم، ومتجولين في الشوارع ليطاردوا كل من يجدوه يحتفل، وامتد الأمر إلى حد أن طالبت أحد الأحزاب أن يتزوج من يتم رصدهم سويا خلال هذا العيد.
بلدنا اليوم, أخبار مصر, إلهام صلاح, حمدان سعفان, الرياضة, الحوادث

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 17.854817.9544
يورو​ 20.743720.8667
جنيه إسترلينى​ 23.302323.4395
فرنك سويسرى​ 18.414618.5193
100 ين يابانى​ 15.996116.0868
ريال سعودى​ 4.76034.7871
دينار كويتى​ 58.905359.3378
درهم اماراتى​ 4.86044.8885
اليوان الصينى​ 2.60762.6235

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 689 إلى 691
عيار 22 632 إلى 634
عيار 21 603 إلى 605
عيار 18 517 إلى 519
الاونصة 21,432 إلى 21,503
الجنيه الذهب 4,824 إلى 4,840
الكيلو 689,143 إلى 691,429
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى